لماذا تهدد قطر؟.. التجارة العالمية وما قصة تصدر أول حكم يتعلق بالأمن القومي

السبت 06 إبريل-نيسان 2019 الساعة 01 صباحاً / مأرب برس - وكالات
عدد القراءات 2011

فازت روسيا، الجمعة، في حكم لمنظمة التجارة العالمية، بشأن خلاف يتعلق بالسكك الحديدية مع أوكرانيا، هو الأول من نوعه الذي تصدره المنظمة في نزاع بشأن "الأمن القومي"، الأمر الذي قد يكون له تداعيات على الأزمة الخليجية.

ويقدم هذا الحكم الدعم لرسوم جمركية عالمية على السيارات قد يفرضها الرئيس الأمريكي؛ "دونالد ترامب"، ويزيد التوترات بين الجارتين قطر والإمارات، بشأن الحصار الذي تفرضه الأخيرة على الدوحة، وتقدمتا بشكوى للمنظمة الدولية حول آثاره عليهما.

وبهذا الحكم، الذي يعد سابقة لم تحدث من قبل، فإن من حق منظمة التجارة العالمية، تقييم الذرائع المرتبطة بالأمن القومي، وفق مصادر مطلعة، والتي أكدت كذلك أنه يمكن الطعن عليه، وفقا لـ"رويترز".

ويتعارض الحكم مع ما كانت تقوله الولايات المتحدة من أن المنظمة التجارية ليس من اختصاصها النظر في المسائل المتعلقة بالأمن القومي.

وقد يكون لهذا الحكم تأثيرا، على القضايا المثارة والشكاوى المقدمة، المتعلقة بنزاعات الأمن القومي، ومنها الشكاوى القطرية ضد الدول التي تفرض عليها حصارا منذ منتصف 2017، والتي ردت عليها الإمارات بشكوى ممثالة.

وفي أغسطس/آب 2017، تقدمت الدوحة بشكوى لمنظمة التجارة العالمية، ضد 3 من دول الحصار وهي (السعودية والإمارات والبحرين)، وذلك بعدما قامت بتقييد حركة تجارة السلع والخدمات، وكذلك حقوق الملكية الفكرية المتصلة بالتجارة، والتي تحميها المنظمة.

قبل أن ترد عليها أبوظبي في يناير/كانون الثاني 2019، بشكوى مماثلة، إثر حظر الدوحة بيع منتجاتها في أسواقها.

كما قد يمهد الحكم في البت بالنزاع المرتبط بالرسوم التي فرضتها واشنطن على واردات الصلب والألمنيوم والسيارات، والتي يعتبرها "ترامب"، أنها تستند إلى مخاوف تتعلق بالأمن القومي.