إثيوبيا: تكشف عن موعد إنتاج الطاقة من سد النهضة أحد أكبر سدود العالم

الخميس 03 يناير-كانون الثاني 2019 الساعة 06 مساءً / مأرب برس - وكالات
عدد القراءات 2029

 

 

قال وزير المياه والطاقة الإثيوبي، سلشي بيكيلي، إن إثيوبيا ستبدأ إنتاج الطاقة من سد النهضة الكبير في ديسمبر 2020.

وأبلغ الوزير الإثيوبي البرلمان بأن الإنتاج الأولي المزمع سيبلغ 750 ميغاوات، باستخدام توربينين اثنين.

وقال إن الحكومة تتوقع أن يدخل السد الخدمة بشكل كامل بنهاية 2022.

وفي منتصف ديسمبر الماضي، قال مدير مشروع سد لنهضة الإثيوبي، كفلي هورو، إن مشروع السد الذي بني على طول نهر النيل يحتاج إلى 4 سنوات أخرى لإكمال البناء.

وأدلى مدير المشروع بهذه التصريحات خلال اجتماع عقد في أديس أبابا حول التقدم المحرز في مشروع سد النهضة.

وذكر وفقاً لوكالة الأنباء الإثيوبية، أن البناء قد تأخر بسبب التغيير في التصميم، ما أدى إلى زيادة سعة توليده وتأخير تنفيذ الأعمال الكهروميكانيكية.

وأضاف أن أعمال البناء جارية دون انقطاع، كما أن بناء السد يحتاج إلى أربع سنوات إضافية حتى يكتمل بناؤه الذي يجري في ولاية بني شنقول – غوموز.

وسيكون السد الذي يولد 6.45 ميغاوات أكبر محطة للطاقة الكهرومائية في إفريقيا، وسابع أكبر سد في العالم عند اكتماله.

ونهاية شهر نوفمبر الماضي، أعلنت الحكومة المصرية أن محادثات ستجرى مع #إثيوبيا في غضون أسبوعين لتسوية الخلافات المتبقية بشأن سد النهضة الإثيوبي، الذي ترى القاهرة أنه يمثل تهديداً لمواردها المائية.

وعقد البلدان والسودان سلسلة اجتماعات حول السد الذي تبلغ تكلفته 4 مليارات دولار، دون التوصل إلى اتفاق رغم تحقيق بعض التقدم.

 

وتخشى #مصر أن يقلص المشروع من المياه التي تصل إليها من هضبة الحبشة عبر السودان. وتقول إثيوبيا، التي تريد أن تصبح أكبر مصدر للكهرباء في أفريقيا، إن المشروع لن يكون له هذا الأثر.

وقال رئيس مجلس الوزراء المصري، مصطفى مدبولي، عقب محادثات أجراها في أديس أبابا مع نظيره الإثيوبي أبي أحمد إن الجانبين اتفقا على الإسراع في المحادثات، حيث اتفق رئيس الوزراء المصري مع نظيره الإثيوبي على بدء المباحثات الثنائية خلال الأسبوعين المقبلين بشأن النقاط التي لم يتم الاتفاق عليها.

وأعلن مجلس الوزراء المصري أن "رئيس وزراء إثيوبيا أبي أحمد، أكد مجدداً حرصه الشخصي على حقوق القاهرة في نهر النيل".

وفي أغسطس الماضي، أقر رئيس الوزراء الإثيوبي بأن اكتمال بناء السد سيتأخر عدة سنوات، بعد أن كان من المتوقع الانتهاء منه بحلول عام 2020.

 

سد النهضة :

يوصف بانه سد الألفية الكبير هو سد إثيوبي يقع على النيل الأزرق بولاية بنيشنقول-قماز بالقرب من الحدود الإثيوبية-السودانية، على مسافة تتراوح بين 20 و40 كيلومترا .

 وعند اكتمال إنشاءه، المرتقب سوف يصبح أكبر سد كهرومائي في القارة الأفريقية، والعاشر عالميا في قائمة أكبر السدود إنتاجا للكهرباء.

 تقدر تكلفة الإنجاز ب 4.7 مليار دولار أمريكي. وهو واحد من ثلاثة سدود تُشيد لغرض توليد الطاقة الكهرمائية في إثيوبيا.