وزير الخارجية التركي يكشف عن صفقات سلاح مع موسكو وواشنطن كلها تصب لصالح أنقرة

الثلاثاء 25 ديسمبر-كانون الأول 2018 الساعة 06 مساءً / مأرب برس - وكالات
عدد القراءات 1918

 

أكد وزير الخارجية التركي "مولود جاويش أوغلو"، ، أن بلاده بإمكانها شراء منظومة الدفاع الجوية الأمريكية "باتريوت" لكن دون إلغاء صفقة منظومة صواريخ الدفاع الجوي الروسية "إس 400".

جاء ذلك خلال اجتماع للوزير التركي في العاصمة أنقرة، لتقييم السياسات الخارجية لبلاده في عام 2018.

وأوضح "جاويش أوغلو" أن تركيا أبلغت الولايات المتحدة بعدم جدوى النقاش حول صفقة شراء أنقرة للمنظومة الروسية، على اعتبار أن الصفقة تمت بالفعل، وفقا لما نقلته وكالة "الأناضول".

وأضاف: "قبل نحو عام ونصف العام، قلنا للكونغرس الأمريكي إن تركيا ترفض شرط إلغاء صفقة شراء منظومة (إس 400) مقابل الباتريوت، فتركيا لديها حاجة ماسة لمثل هذه المنظومة الجوية".

وفي 9 ديسمبر/كانون الأول الجاري، قالت وزارة الدفاع الأمريكية إن وزارة الخارجية أخطرت الكونغرس بموافقتها على صفقة محتملة لبيع أنظمة باتريوت للدفاع الجوي والصاروخي إلى تركيا بقيمة 3.5 مليار دولار.

وعن شراء تركيا لمقاتلات "إف 35"، قال وزير الخارجية التركي إن الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب" تطرق إلى هذه المسألة وأكد أن تركيا شريك مهم في مشروع إنتاج المقاتلة، وتنتج قطعا مهمة منها، وأنه أصدر التعليمات اللازمة في هذا الخصوص.

يشار إلى أن الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان" أعلن، في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، أن بلاده سوف تتسلم منظومة إس-400 الروسية، أواخر 2019، بعد أن أبلغ وفد أمريكي، زار أنقرة في الشهر ذاته، المسؤولين الأتراك بأن رفع الحظر عن تسليم طائرات إف 35 مرهون بالتراجع عن صفقة منظومة صواريخ "إس-400" الروسية.