أسباب استخدام المرأة للمكياج .. ليس من أجلك هناك سبب أخر

الإثنين 24 ديسمبر-كانون الأول 2018 الساعة 08 مساءً / مأرب برس - وكالات
عدد القراءات 3853

 

لطالما اعتبر الناس أن المرأة التي تهتم باستخدام مستحضرات التجميل، تسعى إلى لفت انتباه الرجل، والظهور لهم في أبهى مظهر؛ إلا أن ذلك ثبت عدم صحته بحسب استطلاع أجرته مجلة "The odyssey online" الإلكترونية.

وبحسب الموقع؛ فإن الفكرة السائدة حول أن المرأة تضع المكياج من أجل أن تنال إعجاب الرجل هي "فكرة سخيفة ومضحكة"، حيث تتضح مجموعة من الأسباب التي تضع النساء من أجلها المكياج، وهي:

   المكياج كتعبير فني

وضع المكياج هو فرصة يومية لصناعة عمل فني محترف وفقا للموقع الأمريكي، فبغض النظر عن مدى السهولة أو المظهر البسيط، فإن ذلك يتطلب مهارة ودقة وخيال.وهناك العديد من الألوان، وأنواع مختلفة من المنتجات، ورحلة العثور على الأنسب وتحقيق نتيجة مرجوة ومُرضية يشعر بعض السيدات تماما مثلما إذا مارسن نوعا من أنواع الفن.

   اهتمام بالنفس وزيادة الثقة

يعتبر المكياج جزءا من الاهتمام بالذات، وهو روتين يومي للعديد من الفتيات، مما يعطيهن ثقة أكبر بأنفسهن لمساعدتهن على مواجهة أو ربما مواكبة الصورة النمطية للمرأة الجميلة في عصرنا الحالي.

ورغم لك فهو يسهم إلى زيادة الثقة في النفس عندما تستخدمه بعض السيدات يوميا، إلى جانب أنه يُستخدم أحيانا كثيرة لإخفاء عيوب البشرة.

   الشعور بالقوة والسيطرة

كثير من النساء يشعرن بقوتهن عندما يقمن بوضع مكياج مثالي، وهو شعور بأنه لا يمكن هزيمتهن وأنهن بلا عيوب، حتى وإن كان هذا الشعور مزيف في نهاية الأمر.

واعترفت العديد من النساء اللاتي يستخدمنه بشكل يومي، أنه يساعدهن على بدء يومهن بشعور أفضل.    للمكياج مجتمعه الخاص

عند استخدام شبكات ومواقع التواصل الاجتماعي، فبالتأكيد ستلحظ غالبية السيدات كثرة المحتويات التي تتحدث عن المكياج، حيث يتم الترويج لتلك المستحضرات بشكل ضخم عبر الإنترنت.

وتشعر السيدات اللاتي يستخدمن المستحضرات الأكثر رواجا، والتي رأوا شخصيات مؤثرة ومشاهير يستخدمونها، بنوع من السلطة والقوة والرضا النفسي.

   لكن الواقع مختلف!

وتجدر الإشارة أن هناك دعوات عالمية مؤخرا تدعو إلى الامتناع عن استخدام مستحضرات التجميل، لما لها في الواقع من أثر مزيف للسعادة على النفس، ما يتسبب في الإصابة ببعض الأمراض والاعتلالات النفسية.

 

علاوة على ذلك، تأتي تلك الدعوات بسبب عدم قدرة النساء على مواكبة الصورة المثالية غير الواقعية لمقاييس الجمال في العصر الحالي، والتي قد تدفع بعض النساء حول العالم إلى إجراء عمليات تجميل خطيرة ومكلفة للبحث عن الشعور بالرضا عن أنفسهن.

وتروج بعض الشخصيات الشهيرة والمؤثرة عبر الإنترنت إلى الاعتزاز بالملامح النظيفة، والمظهر الطبيعي، لتحقيق رضا نفسي واقعي وتجنب الانخراط في دوامة البحث عن الكمال.