خسائر بأكثر من 500 مليار ريال في أحد الأسواق العربية _ أسواق الذهب تنصهر

الثلاثاء 27 نوفمبر-تشرين الثاني 2018 الساعة 05 مساءً / مأرب برس - الأناضول
عدد القراءات 2523

 

أذاب الحريق، الذي نشب مساء أمس في سوق قيصرية التاريخي المغطى، وسط مدينة كركوك، شمالي العراق، مصوغات ذهبية تقدر قيمتها بـ"مليار دولار"،أي ما يعادل بالعملة اليمنية أكثر من (550) مليار يمني , حسب تقديرات رئيس اتحاد تجار المجوهرات بالسوق، حقي إسماعيل.

وأضاف أن أعمالا تجري لجمع الذهب المذاب من تحت الأنقاض، لافتا إلى أن المحال المحترقة يعود عمرها لمئات السنين

وأوضح: "كان هناك حوالي 5 أطنان من الذهب والأشياء الثمينة في متاجر صياغة الذهب البالغ عددها 67 متجرا بالسوق، وجراء الحريق الذي استمر لساعات ذابت المصوغات الذهبية".

وأشار إلى أن مصوغات فضية بقيمة 200 ألف دولار أمريكي، أيضا، ذابت جراء الحريق.

واعتبر أن مصدر زرق مئات الأسر أصبح رمادا، داعيا السلطات إلى كشف سبب نشوب الحريق بالسوق التاريخي.

وكان حريق نشب ليل الإثنين الثلاثاء في سوق قيصرية التاريخي الذي بني في العهد العثماني، وسط مدينة كركوك؛ ما أدى إلى احتراق أكثر من 400 محل.

ووفق تصريحات صحفية للمسؤول الإعلامي لمديرية إطفاء كركوك، "قيس كركوكلي"، لا يزال سبب الحريق مجهولا.

من جانبه، اعتبر نائب رئيس الجبهة التركمانية العراقية، حسن توران، حريق سوق قيصرية "سهما من السهام التي تستهدف محو الوجود القومي التركماني في كركوك من خلال استهداف حضارته واثاراه واقتصاده".

وأضاف توران، في بيان أن "مثل هذه الأمور لن تجعلنا نترك مدننا وتجارتنا وتراثنا رغم استهداف الشعب التركماني النبيل بشتى الوسائل منذ حوالي أكثر من قرن كامل من الزمان".

جدير بالذكر أن سوق قيصرية بني في العهد العثماني وسط كركوك، التي يقطنها خليط قومي من التركمان والعرب والأكراد؛ ويعتبر أحد أبرز الأمكان التاريخية بالمدينة، وهو مركز تجاري مهم يضم مئات المحلات التجارية.