الاتراك سيتعدون لبناء أكبر مطار في أفريقيا وينقلون السودان إلى مراتب العالمية

الأحد 21 أكتوبر-تشرين الأول 2018 الساعة 07 مساءً / مأرب برس - الأناضول
عدد القراءات 3161

 

تتأهب شركة الإنشاءات التركية "سوما"، لوضع حجر الأساس لمشروع بناء أحد أكبر مطارات القارة الأفريقية، بالعاصمة السودانية الخرطوم، وذلك بعد أن فازت الشركة بمناقصة المشروع الذي تبلغ قيمته 1.150 مليار دولار، والذي من المنتظر أن تبلغ قدرته الاستيعابية على استضافة 12 مليون مسافر سنويا في مرحلته النهائية.

ومن المخطط أن يتم البدء بأعمال بناء المطار في الربع الأول من عام 2019، لينضم إلى سلسة من المشاريع التي ينفذها مقاولون أتراك في قارة أفريقيا، في مجالات الخطوط الحديدية، والطرق السريعة، والموانئ، والجسور والأنفاق.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة "سوما"، "سليم بورا" لوكالة "الأناضول"، إنهم "يبنون مشروع مطار الخرطوم، وفق نظام البناء والتشغيل ونقل الملكية"، وقدر قيمة المشروع بنحو 1.150 مليار دولار.

وأوضح أن مشروع بناء المطار سيتم على 3 مراحل، بحيث يستوعب في المرحلة الأولى 6 ملايين مسافر سنويا، وفي المرحلة الثانية 9 ملايين مسافر، تزيد إلى 12 مليون مسافر في المرحلة الثالثة.

وأضاف: "بالنظر لقطاع النقل الجوي في أفريقيا، نجد أن هناك مطارين ذوي أهمية وفاعلية كبيرة، الأول في العاصمة المصرية القاهرة، والثاني في أديس أبابا عاصمة إثيوبيا، وعقب إنشاء مطار الخرطوم الدولي ستلتفت الأنظار إلى السودان في هذا القطاع".

ولفت إلى أن المشروع في مرحلة التصميم حاليا، ومن المخطط أن تبدأ أعمال البناء في الربع الأول من العام القادم، على أن ينتهي خلال 36 شهرا، وسط مساع لتبكير موعد انتهائه.

وتطرق إلى الأهمية البالغة للمشروع نظراً لكون السودان إحدى أكبر البلدان الأفريقية من حيث عدد السكان والمساحة، ولأن الخرطوم من بين المواقع الجغرافية المهمة في القارة.