لماذا يجب على ريال مدريد طرد المدرب الجديد؟

الأحد 14 أكتوبر-تشرين الأول 2018 الساعة 02 صباحاً / مأرب برس - الأناضول
عدد القراءات 2137

 

نشر موقع “إي إس بي إن” تقريرا، تحدث من خلاله عن مدى حاجة نادي ريال مدريد الإسباني إلى طرد مدربه الحالي وجلب مدرب جديد ليستكمل المخطط الجديد، الذي يقضي بتنمية المواهب الشابة وتحقيق نتائج مبهرة.

وقال الموقع، في تقريره، إن الحل بالنسبة لريال مدريد، في الوقت الراهن، لا يتمثل في إقالة المدرب جولين لوبيتيغي.

ولا ينبغي اتخاذ مثل هذا القرار بعد ثماني مباريات بالدوري الإسباني، خاصة عندما يكون الريال في المركز الرابع في الترتيب بفارق نقطتين عن إشبيلية الذي لم يتصدر الدوري الأسباني منذ سنة 1940.

وأضاف الموقع أنه في مثل هذا الوقت من الموسم الماضي، كان ريال مدريد متقدما عن الموسم الحالي بثلاث نقاط في ترتيب الدوري الإسباني وثلاثة أهداف في عدد الأهداف التي سجلها الفريق.

كما أهدر الريال حينها سبع نقاط على ملعبه بسبب تعادله مع ليفانتي وفالنسيا بالإضافة إلى هزيمته ضد ريال بيتيس في ملعب برنابيو، التي تعتبر الأولى منذ ربع قرن.

وعلى الرغم من أن النادي الملكي سجل ثلاثة أهداف أخرى في المباراة الثامنة في الدوري وحقق انتصارين متتاليين في دوري الأبطال في ذلك الوقت، إلا أنه لُقن درسًا على يد توتنهام خلال المباراتين اللتين جمعت الفريقين في دوري الأبطال، واللتين خرج منها الريال بنقطة واحدة واهتزت شباكه بأربعة أهداف.

وخلال هذا الوقت من الموسم الماضي، كانت وضعية النادي على وشك أن تصبح أسوأ بكثير مما هي عليه الآن.

وأورد الموقع أن أداء ريال مدريد يشهد تراجعا في الوقت الحالي، لكن من المؤكد أن هذا الأمر يعود إلى أسباب عدة.

ففي الواقع، تدنى أداء العديد من لاعبي النادي الملكي، على غرار إيسكو وداني كارفاخال اللذين فقدا موهبتهما في صنع اللعب ومساعدة الفريق على تسجيل الأهداف.

ويعتبر البعض إيسكو أكثر مهارة من لوكا مودريتش، خاصة عند الأخذ بعين الاعتبار أنه أصغر سنا وقدرته على تجاوز اللاعبين بسهولة كبيرة وخلق الفرص لزملائه ليسجلوا الأهداف.

وأوضح الموقع أن العامل الأبرز لأزمة النادي الملكي يتمثل في غياب زين الدين زيدان. قبل مغادرته للنادي الملكي نهاية الموسم الماضي، حذر زيدان فلورنتينو بيريز ومسؤولي النادي من المشاكل الكبيرة التي تنتظر النادي خلال هذا الموسم.

لا تعتبر طريقة إدارة النادي لمختلف شؤونه متطورة أو مقننة، حيث كان دائم البحث عن أبرز اللاعبين الذين

وبالنسبة للأشخاص الذين يتساءلون عن الإستراتيجية التي يعتمدها النادي فيما يتعلق بالانتقالات في الوقت الراهن، فسيكفيهم معرفة أن نيمار ليس للبيع.

وأشار الموقع إلى أنه خلال السنوات الأخيرة التي قضاها في النادي الملكي، قاد المدرب الفرنسي الفريق لتحقيق ما عجز عنه الكثير من المدربين.

وقف زيدان سابقا في وجه بيريز وكان سببا في عدم تنفيذه للعديد من القرارات، على غرار بيع فاران إلى مانشستر يونايتد ورغبته في التخلي عن خدمات إيسكو.