أكثر من ثمانية آلاف حاج يمني يصلون الأراضي المقدسة واتهامات لشركات النقل بالتقصير

الإثنين 06 أغسطس-آب 2018 الساعة 03 مساءً / مأرب برس- خاص   -مكة المكرمة
عدد القراءات 2381


ماتزال أفواج ضيوف الرحمن تتوافد تباعاً إلى الأراضي المقدسة في كل من مكة المكرمة والمدينة المنورة وفق جداول الرحلات المعدة سابقاً من قبل وكالات الحج والعمرة بإشراف مباشر من وزارة الأوقاف وبالتنسيق مع كل السلطات المختصة في بلادنا و المملكة العربية السعودية.
وقد شهدت حركة نقل الحجاج عبر منفذ الوديعة مرونة وسلاسة واهتمام عال من قبل مشرفي المنفذين الأمر الذي سهل نقل الحجاج دون تأخير ويعكس استفادة الجانبين من ملاحظات وسلبيات الأعوام الماضية.
وبهذا الصدد أكد الأستاذ حسين الخولاني رئيس قطاع الحج والعمرة بالاتحاد اليمني للسياحة أن الوكالات ملتزمة بمواعيد نقل الحجاج وفق التعليمات الصادرة إليها وأن الخبرة والمهارة التي اكتسبها العاملون في الوكالات مكنتهم من التغلب على مشاكل تنظيم الرحلات إلى الأراضي المقدسة مضيفاً أن هناك قصور لدى شركات النقل التي اعتمدتها وزارة الأوقاف لنقل الحجاج بنظام المرابطة سواء في توفير باصات غير مطابقة للعقود أو تأخرها في إيصال الباصات البديلة متمنياً أن يتم تلافي مثل هذه الأخطاء لاسيما وأن أفواج الحجاج في بدايتها .
وعبر الخولاني عن امتنانه للسلطات اليمنية والسعودية التي راعت الحجاج في عمليةةالتفويج للباصات منذ دخولها المنفذ السعودي فعملت على تحريك الباصات هذا الموسم بآلية سلسة افضل من العام الماضي ودعا الخولاني إلى التخفيف أكثر.
كما قدم شكره للبعثة اليمنية في المدينة المنورة ومكة المكرمة بقيادة وزير الأوقاف رئيس غرفة العمليات الخاصة بحجاج بلادنا والفريق الفني الذي يعمل معه من وكلاء وموظفين على الجهود المضاعفة التي يبذلونها في تيسير نقل الحجاج, وترتب سير حجاج الوكالات .
وأثنى الخولاني في تصريح له على جهود الوكالات التي تبذل خدمة لحجاج بلادنا وتعزيزاً للسمعة الطيبة للبعثة اليمنية بين البعثات الإسلامية مقدراً تقدير عالي جهود رئيس الاتحاد الأستاذ حسين الصباحي على تفانيه الدائم على مدار الساعة لمتابعة سير حركة الحجاج عبر قطاع الحج والعمرة بالاتحاد.
ويذكر ان عدد الحجاج االذين عبروا منفذ الوديعة قرابة ثمانية آلاف حاج حسب مصادر رسمية.