استثمارات ايران في دبي تلفظ أنفاسها الأخيرة ... تقرير إماراتي يثير الريبة

السبت 21 يوليو-تموز 2018 الساعة 07 مساءً / مأرب برس - خاص
عدد القراءات 10667

 

على الرغم من أن إيران كانت تتجه نحو دولة الإمارات؛ لإيجاد بيئة خصبة وآمنة لاستثماراته في الخارج في السنوات الماضية، إلا أن الاستثمار الإيراني في دبى انهار اليوم؛ ليحتل الاستثمار الهندي المرتبة الأولى.

ووفقًا لتقرير نشرته وكالة "ايسنا" ـ فإن دولة الإمارات العربية تصدر كل عام تقريرًا حول المستثمرين الأجانب والدول المستثمرة، تحتل فيه إيران عادة المرتبة الأولى، إلا أن اسمها لم يرد ضمن الدول الـ25 التي تضمنها التقرير، والذي يركز على النصف الأول من هذا العام.

إختفاء الترتيب الإيراني من قوائم كشوفات مركز الإحصاء والبحوث لوزارة الاقتصاد الإماراتي أثار استغراب العديد من المراقبين الاقتصاديين, لغياب ايران بهذه الصورة رغم تربعها طوال السنوات الماضية على المرتبة

للمرتبة الأولى سنويا , وهل لهذا الغياب مبررات سياسية , كون الامارات تمثل الدولة الخليجية الاولي عربيا وخليجيا في علاقتها الاقتصادية مع إيران .

وبحسب التقرير، أعلن مركز الإحصاء والبحوث لوزارة الاقتصاد الإماراتي عن عدم وجود مكانة للمستثمرين الإيرانيين في دبي وسط 25 دولة عربية وأجنبية.

وكانت الهند وباكستان ومصر والصين وبريطانيا والسعودية والأردن وسوريا وبنجلادش ولبنان في المراتب الأولى من حيث الاستثمار في دبي.

ويأتي بعد ذلك في المراتب الأخرى دولة كندا والسودان والولايات المتحدة وفرنسا والفلبين وأفغانستان والكويت والعراق وألمانيا وتركيا وإيطاليا وروسيا وأستراليا وعمان وإثيوبيا.

وخلال رصد مأرب برس للعلاقات التجارية بين الدولتين تبين أن هناك ارتباط وثيق حيث يوجد حاليا قرابة 200 رحلة طيران أسبوعية بين البلدين وتلعب دورًا في تعزيز التبادل التجاري والتعاون بين مجتمع الأعمال إضافة إلى الدور الكبير الذي تقوم به في مجال السياحة، ويقطن في الإمارات ما يقرب من 500 ألف مواطن إيراني أي ما يعادل أكثر من نصف المواطنين السكان في الإمارات البالغ عددهم 947 ألف مواطن.

وتعد إمارة دبي مصدر معظم هذا التبادل حيث يعيش فيها نحو 400 ألف إيراني يديرون شبكة ضخمة من الأعمال، ويؤكد ذلك موقف حاكم دبي من إيران في تصريحاته الأخيرة لبي بي سي على أن ما يدفع دبي في اتجاه علاقات طيبة مع إيران وتأييد الاتفاق النووي الإيراني هو "التجارة لا السياسة" ما يؤكد هذا الكلام جود 8000 تاجر إيراني مسجل رسميًا في إمارة دبي وحدها، وبلغت تجارة إعادة التصدير بين الدولتين في النصف الأول من عام 2011 مبلغ 5.32 مليار دولار، وحسب ناصر هاشم بور نائب رئيس مجلس الأعمال الإيراني في دبي قدر الاستثمارات الإيرانية في الإمارات أنها تحتل المرتبة الثانية بعد الأمريكية وتتراوح بين 200 إلى 300 مليار دولار حيث تمثل ثروة الجالية الإيرانية في الإمارات بما يتراوح بين 20 - 30% من حجم ثروة الأصول المادية في الإمارات في عام 2012.