كندا تعلن الحرب الاقتصادية ضد أمريكا

السبت 30 يونيو-حزيران 2018 الساعة 09 مساءً / مأرب برس - BBC
عدد القراءات 3752

 

قالت وزيرة الخارجية الكندية، كريستيا فريلاند، إن بلادها "لن تتراجع" عن الرد على الرسوم الجمركية التي فرضتها واشنطن مؤخرا على واردات الصلب والألومنيوم.

لدعم صناعات الصلب والألومنيوم في البلاد.

ومن المقرر بدء تطبيق رسوم جمركية انتقامية فرضتها كندا على منتجات أمريكية تصل قيمتها إلى 12 مليار دولار، حيز التنفيذ اعتبارا من مطلع يوليو/تموز.

وقالت فريلاند إن الرسوم الجمركية الأمريكية لم تترك لبلادها خيار آخر.

وتستهدف الرسوم الجمركية الكندية منتجات أمريكية مصنوعة من الصلب والألومنيوم.

كما تستهدف الرسوم الكندية منتجات أمريكية أخرى مثل الزبادي والكاتشب وعصير البرتقال، وهي منتجات تصنع في ولايات تعتبر ساحات لمعارك سياسية حادة، مثل ويسكنسن وبنسلفانيا وفلوريدا.

وقالت فريلاند إن الغرض من قائمة المنتجات المستهدفة الرد بمبدأ "الدولار مقابل الدولار" على الرسوم الأمريكية التي فرضت في الأول من يونيو/حزيران الجاري.

وأضاف: "نهجنا هو أننا لن نصعّد، لكننا بالمثل لن نتراجع".

"الكثير على المحك"

وتعد الولايات المتحدة وكندا من بين أكبر الشركاء التجاريين، إذ بلغت قيمة التبادل التجاري والخدمات بينهما العام الماضي قرابة 700 مليار دولار أمريكي.

لكن العلاقات التجارية بين البلدين شابتها توترات وسط خلافات حول منتجات، مثل الأخشاب والألبان والخمور.

وفي مايو/آيار، عندما قالت الولايات المتحدة إنها لن تمدد الإعفاءات الجمركية المقدمة لكندا والمكسيك، قالت واشنطن إن المفاوضات بشأن اتفاقية التجارة الحرة لأمريكا الشمالية تسير بوتيرة بطيئة للغاية.

وقالت فريلاند إن المحادثات مستمرة، وإن بلادها ستحث على دفعها مرة أخرى بعد الانتخابات المكسيكية المقرر لها الأحد.