بلاغ يتهم اتحاد الكرة المصري بإهدار المال العام

الثلاثاء 26 يونيو-حزيران 2018 الساعة 06 مساءً / مأرب برس - وكالات
عدد القراءات 1890

تقدم محام مصري، الثلاثاء، ببلاغ للمحامى العام الأول لنيابات استئناف الأسكندرية؛ شمالي البلاد، يتهم رئيس مجلس إدارة الاتحاد المصرى لكرة القدم «هاني أبو ريدة»، وأعضاء الاتحاد؛ بإهدار المال العام، على خلفية خروج المنتخب المصري مبكرا من مونديال روسيا 2018.

وقال «طارق محمود»، فى بلاغه، إن «اتحاد الكرة أهدر مبالغ هائلة فى غير الأوجه المخصصة لهذا المشروع (هدف) الذي لم يأت بأي نتائج إيجابية».

وأضاف أن الاتحاد تلقى مليونا و800 ألف دولار من «فيفا»، لصرفه على معسكر إعداد المنتخب الذى شهد مؤخرا مخالفات عديدة؛ مطالبا بفتح تحقيقات فورية وعاجلة فى وقائع البلاغ.

وطالب «محمود» بالتحقيق في التصريحات المنسوبة لعضو الاتحاد «مجدى عبدالغني»، حول وقائع إهدار المال العام فى واقعة مشروع «هدف»، ومعسكر المنتخب بروسيا؛ وإحالة المقدم ضدهم البلاغ إلى محاكمة جنائية عاجلة، وفق صحف مصرية.

ومن المقرر أن تعقد لجنة الشباب والرياضة فى مجلس النواب، الأسبوع المقبل، جلسة مع وزير الشباب والرياضة «أشرف صبحي»؛ لبحث خروج المنتخب المصري لكرة القدم، من مونديال روسيا بثلاث هزائم، متذيلا مجموعته.

ولم تعلق السلطات المصرية أو اتحاد الكرة على المطالبات المتصاعدة عقب الهزيمة الثلاثية، غير أن صحيفة «أخبار اليوم» المملوكة للدولة، كشفت السبت الماضي، أن عدة أجهزة رقابية ستفتح تحقيقا موسعا، حول اتحاد كرة القدم لفحص كل ما أثير عن وجود مخالفات مالية، وسوء إدارة للاتحاد أدى إلى ضعف المستوى الذي ظهر به المنتخب.

وأعاد «صفر مونديال روسيا»، التذكير بواقعة خروج مصر بلا أصوات في ملف استضافة مونديال 2010، الذي فازت به جنوب أفريقيا، وعرف حينها بـ«صفر المونديال».