طلاب في ماليزيا يعتدون على احد موظفي السفارة اليمنية

الأربعاء 05 نوفمبر-تشرين الثاني 2008 الساعة 01 صباحاً / مأرب برس - خاص
عدد القراءات 15291

تعرض ظهر يوم أمس الاثنين الدكتور عادل محمد سريع الكازمي والذي يعمل محاسبا ماليا لدى الملحقيه الثقافية بماليزيا تعرض لاعتداء همجي من قبل ثلاثة طلاب مبتعثين للدراسة هناك وهم ( ناجي بن ناجي الحسني ومحمد علي السياني وعبد الفتاح إسماعيل القاضي).

 وحسب الوثائق التي حصلت عليها مأرب برس فإن هؤلاء الطلاب الثلاثة قاموا بالاعتداء على الكازمي دون سبب يذكر أثناء عمله على مراجعة صرف رسوم إدارية ، حين طلب منهم الانتظار خلف الباب حتى يتم استكمال صرف الرسوم الدراسية ، وهو ما دفع هؤلاء البلاطجة إلى محاولة اقتحام باب مكتب الشئون المالية إلا أن المستشار الثقافي منعهم من ذلك.

وعندما خرج المحاسب الكازمي إلى مكتب المستشار لغرض توقيع شيكات الرسوم تم الاعتداء عليه من قبل هؤلاء الطلاب بعد أن خاطبه أحدهم بألفاظ نابية وغير أخلاقية قائلا ( مكتب أبوك يا .... ) الخ.

وقال الدكتور الكازمي في مذكرة بعث بها للمستشار الثقافي والسفير اليمني هناك " إننا لن نسكت على ما تم وسنعمل على تصعيد الموقف حتى يتم ردع هؤلاء البلاطجة الذين ترجموا طيبة الناس وحسن تعاملهم بشكل يسيء إلى ثقافتنا السمحاء".

وأكد الكازمي في مذكرته " إذا عجزت الملحقية الثقافية أو عجزت السفارة عن القيام بالواجب المطلوب وردع المتهمين ، نطلب علنا وبكل شجاعة منحي وعائلتي تذكرة العودة إلى أرض الوطن وهناك سنرد على هذه الممارسات الهمجية القبيحة التي تعكس ثقافة فاعليها ، ونقولها صراحة لسنا أقل الناس شأناً ، ولدينا القدرة الكاملة للدفاع عن أنفسنا وبالطريقة المناسبة وفي الوقت المناسب .

الجدير بالذكر ان الكازمي من ابناء محافظة ابين.

اكثر خبر قراءة طلابنا