الريال يقلب الطاولة على سان جيرمان وليفربول يكتسح بورتو وصلاح يتألق

الخميس 15 فبراير-شباط 2018 الساعة 02 مساءً / مأرب برس -تغطيات
عدد القراءات 7258

أنقذ المهاجم البرتغالي كريستيانو رونالدو فريقه ريال مدريد الإسباني من الكمين الفرنسي وسجل هدفين ليقود الفريق إلى قلب تأخره بهدف نظيف إلى فوز ثمين بنتيجة 3-1 على باريس سان جيرمان الأربعاء في ذهاب دور الـ16 لبطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم. 

وانتهى الشوط الأول من المباراة بالتعادل الإيجابي بهدف لمثله، حيث تقدم لاعب الوسط الفرنسي الشاب أدريان رابيو في الدقيقة 33، ليكون هدفه الأول له في سبع مباريات خاضها مع الفريق في البطولة هذا الموسم.

ثم تعادل رونالدو للريال من ضربة جزاء في الدقيقة 45، ليكون الهدف العاشر له في سبع مباريات خاضها مع الفريق في البطولة هذا الموسم. 

وفي الشوط الثاني، أضاف رونالدو الهدف الثاني له وللفريق في الدقيقة 83، ليعزز صدارته لقائمة هدافي المسابقة في الموسم الحالي برصيد 11 هدفا، بينما أحرز البرازيلي مارسيلو الهدف الثالث للفريق في الدقيقة 86 ليقضي على طموحات سان جيرمان في تحقيق التعادل. 

وبهذا، قطع الريال شوطا رائعا على طريق التأهل إلى دور الثمانية في البطولة التي فاز بلقبه 12 مرة سابقة، منها لقبا النسختين الماضيتين عامي 2016 و2017.

ورغم فوز الريال بثلاثة أهداف لواحد فإن الفرصة لا تزال سانحة أمام سان جيرمان للتعويض في مباراة الإياب على ملعبه يوم 6 مارس/آذار المقبل، إذ يحتاج إلى الفوز بهدفين نظيفين، أو بفارق أكبر من هدفين. 

 

ليفربول يكتسح 

بات ليفربول الإنجليزي على مشارف التأهل إلى دور الثمانية ببطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، عقب فوزه الكبير بخماسية نظيفة على مضيفه بورتو البرتغالي الأربعاء في ذهاب دور الـ16 للمسابقة القارية.   

وأصبحت مهمة ليفربول سهلة للغاية في مواصلة مسيرته بالبطولة التي توج بها في خمس مناسبات، حيث يكفيه الخسارة بفارق أربعة أهداف في مباراة الإياب التي ستجرى على ملعبه "آنفيلد" يوم 6 مارس/آذار المقبل من أجل حجز بطاقة الصعود.   

في المقابل، باتت مهمة بورتو -الفائز باللقب عامي 1987 و2004- شبه مستحيلة في الاستمرار بالمسابقة، حيث يتعين عليه الفوز بستة أهداف لتفادي الخروج المبكر من المسابقة. 

افتتح السنغالي الدولي ساديو ماني التسجيل لليفربول في الدقيقة 25، قبل أن يضيف النجم المصري محمد صلاح الهدف الثاني في الدقيقة 29، ليواصل ممارسة هوايته في هز الشباك للمباراة الخامسة على التوالي في مختلف المسابقات.   

بهذا الهدف، انفرد صلاح بالمركز الثاني في قائمة الهدافين العرب في البطولة بعدما رفع رصيده إلى 9 أهداف، بفارق ثلاثة أهداف خلف النجم الجزائري السابق رابح ماجر، الهداف التاريخي للاعبين العرب في المسابقة القارية، بينما تفوق بفارق هدف على كل من الجزائري ياسين براهيمي والمغربي مروان الشماخ اللذين تقاسما المركز الثالث في القائمة. 

كما أصبح صلاح أول لاعب يحرز 30 هدفا في مختلف المسابقات خلال موسم واحد مع ليفربول، منذ تحقيق النجم الأورغواياني لويس سواريز هذا الإنجاز قبل خمسة مواسم، قبل رحيله إلى برشلونة الإسباني. 

وعاد ماني لهز الشباك مرة أخرى بعدما أحرز الهدف الثالث لليفربول وهدفه الشخصي الثاني في الدقيقة 53، بينما تكفل البرازيلي روبرتو فيرمينو بتسجيل الهدف الرابع في الدقيقة 69. 

وتقمص ماني دور البطولة مجددا بعدما اختتم مهرجان الأهداف الإنجليزية بإحرازه الهدف الخامس وهدفه الثالث (هاتريك) في الدقيقة 85.

قناتنا في تليجرام

https://telegram.me/marebpress1