جامعة بهاراذياركويمباتور الهندية تمنح درجة الدكتوراه للشميري

الثلاثاء 12 أغسطس-آب 2008 الساعة 08 مساءً / مأرب برس - عبد الواحد الخامري-مارب برس-خاص
عدد القراءات 13915

عمت الفرحة كلا من مدينة كويمباتورومدينة ميسورالهنديتين بحصول الاخ فؤاد مطهر علي الشميري موفد جامعة صنعاء درجة الدكتوراة في علم البيئة عن موضوع اطروحته الموسومة

( Spatial distribution of Malaria in Al-Hudaydah Governorate of Yemen- using GIS )

علما انه تم ارسال الاطروحة الى ثلاثة مقيمين من خارج نطاق الجامعة وهم على التوالي:

1- Professor Wanpen Wirojanagud, Head of Department of Engineering, Khonkaen University,Thailand .

2- Prof. Balakrishna Manikiam, Indian Space Research Organization, Bangalore, India .

3- Prof. Arockiasamy, Joseph's College, Thirchirapal, India .

وفي يوم المناقشة التي كانت برعاية المشرف على الاطروحة  Professor S Balasubramanian

وكذلك احد المقيمين الهنود السابقين Professor Arockiasamy

حيث قدم الباحث عرضا مختصرا عن محتوى أطروحته موضحا الأهمية العلمية لها في مجال هذا التخصص الدقيق سيما وان الاطروحة قد تناولت موضوع مرضي هام منتشر في نطاق جغرافي محدد وهو محافظة الحديدة اليمنية وبوجه خاص مديرياتها التي تميزت بالنائية ووجود المستنقعات بها حيث كانت هذه المناطق مرتكزات اساسية لدراسة الباحث

كما هدفت اطروحة الباحث ايضا الى تسليط الضوء على اماكن انتشار الملاريا في العالم ومقارنة ذلك مع مناطق انتشار هذا المرض في منطقة العالم العربي مع الاخذ بعين الاعتبار محافظة الحديدة اليمنية ومديرياتها كانموذج مركز ومكثف للدراسة وقد حضر المناقشة عدد كبير من طلاب الجامعة من بينهم يمنيين وعرب علما ان لجنة المناقشة قد اوصت بطباعة الرسالة على حساب وزارة الصحة اليمنية

وقد خرج الباحث من خلال اطروحته بعدة نتائج وتوصيات هي

1-استنتج الباحث ان عدد كبير من اجمالي سكان اليمن معرضون للملاريا وبشكل خاص في مناطق دراسة الباحث

2-استنتج الباحث ضرورة وجود تعاون بين وزارة الصحة اليمنية ومنظمات الصحة العالمية للحد من انتشار الملاريا والسيطرة عليها

3-تم اعداد خرائط لتوزيع حالات الاصابة بالملاريا لهذه المناطق التي خضعت للدراسة لغرض الاستفادة منها مستقبلا

4-تم تحديد نسبة ودرجة خطورة المرض في كل مديرية من مديريات المحافظة بغرض وضع الاجراءات اللازمة للحد من المرض

5- تم تطبيق النموذج الاحصائي لدراسة انتشارحجم مرض الملاريا في مديريات الحديدة مع استخدام المنهج التحليلي لمتغيرات الحالات المرضية

6- تبين للباحث ان الامطار ودرجة رطوبة الجو البحرية للمحافظة له اثر كبير على زيادة حجم انتشار المرض

7-تبين للباحث ان الرعاية الصحية المحلية والدولية تكاد تكون معدومة للحد من انتشار المرض والسيطرة عليه

8-تبين للباحث ان الهجرات الداحلية المتبادلة بين سكان الحديدة ومديرياتها له اثر في انتشار حجم المرض

9-عدم توفر التوعية الارشادية الصحية لسكان المحافظة

10-تدهور الاهتمام الصحي في المحافظة وتعسف اعيان ومشائخ الحديدة ومديرياتها على السكان له اثر بالغ على زيادة انتشار حجم الملاريا في الحديدة ومديرياتها

11-الظروف المعيشية الصعبة لسكان الحديدة ومديرياتها وحالات الحروب كحرب الانفصال سنة 1994 له اثر واضح في ازدياد حجم المرض

12-كان لعودة المهاجرين اليمنيين اجباريا من قبل السلطات الخليجية وبالذات السلطات السعودية اكبر الاثر في زيادة انتشار الملاريا سيما في مناطق البناء العشوائي والبدائي للسكان العائدين

13- الامية والفقر من الاسباب القوية التي ادت الى انتشار المرض وزيادة حجم الاصابة

يوصي الباحث كل الجهات المعنية داخل الوطن وخارج الوطن بوضع خطط علمية للحد من هذا الوباء وانتشاره من خلال الاستفادةمن النتائج السابقة حتى وان كان ذلك على حساب الترف الشخصي لتلك الجهات

اكثر خبر قراءة طلابنا