اعلاميون من اجل مناصرة قضايا المرأة تدين اعتداء الحوثيون على الإعلامية بشرى الناشري

الأربعاء 03 فبراير-شباط 2016 الساعة 08 مساءً / مأرب برس-خاص.
عدد القراءات 2678


أدانت شبكة اعلاميون من اجل مناصرة قضايا المرأة استمرار الاعتداء المنهجي من قبل ميليشيا الحوثي وصالح على النساء بشكل مباشر ضاربة عرض الحائط لكل الاعراف والمباديء المجتمعية ونصوص القانون والمعاهدات والاتفاقيات الدولية التي تمنح المرأة مكانة وحصانة تمنع الاعتداء عليها وممارسة العنف ضدها .

ورصدت الشبكة مؤخرا قيام مجموعة تنتمي لتلك المليشيا باطلاق الرصاص الحي يوم امس الاثنين على الزميلة الاعلامية بشرى الناشري اخت الناشط والرسام الكاريكاتوري نايف الناشري اثناء دخولها منزلها بصنعاء واصابتها باربع طلقات موزعة مابين ثلاث في رجلها وواحدة في يدها ومنعها من الخروج من المستشفى الذي اسعفت اليه ونقلها الى مستشفى اخر لانقاذها.

وحملت الشبكة جماعة الحوثي المسئولية كاملة عن سلامة الزميلة بشرى الناشري وتطالب بوقف مثل هذه التصرفات العبثية التي تهدف الى الاضرار بالمجتمع اليمني وقيمه وتسليم الجناة للقضاء .

من جهة اخرى تابعت الشبكة ماقام به احد المسئولين من قبل الجماعة في رئاسة الوزراء والذي قام بايقاف راتب احدى العاملات وكذا مستحقات زوجها بشكل غير قانوني مما حدى بها لاحراق نقابها في ظاهرة عرفية تنم عن فساد اخلاق لمن يقوم بمثل هذه التصرفات .

ونوهت الشبكة الى وجود المئات من النساء اللواتي تضررن في لقمة عيشهن ورواتبهن بسبب الاجراءات التعسفية من قبل المسئولين في الجهات التنفيذية في مرافق الدولة والذين يدينون بالولاء لجماعة الحوثي حيث قام هؤلاء بقطع رواتب مئات النساء وذويهن خصوصا ممن فروا ونزحوا الى اماكن مختلفة هربا من ويلات الحرب والمواجهات المسلحة وانعدام الامن وذلك تحت حجج ومبررات واهية وغير قانونية في محاولة لامعان الذل والهوان بهؤلاء النساء وذويهن.

بل وقامت تلك المليشيا باستبدال كثير من هؤلاء الموظفين والموظفات باشخاص اخرين موالين لهم واستلام مخصصاتهم في مخالفة صريحة وواضحة للقانون.

واستنكرت الشبكة مثل هذه التصرفات اللامسئولة وتحمل تلك الجماعات المسئولية الكاملة ازاءها.

وطالبت الجهات المعنية في اجهزة الدولة بالقيام بواجبها القانوني والاخلاقي تجاه تلك الاسر وعدم العبث بالمال العام ومخصصات الموظفين والاسر الاشد فقرا والتي لاتملك سوى هذه المرتبات الضئيلة لمقاومة الظروف القاسية التي تمر بها البلاد والبقاء على قيد الحياة .

للاشتراك في قناة مأرب برس على التلجرام. إضغط على اشتراك بعد فتح الرابط         
     
https://telegram.me/marebpress1 
اكثر خبر قراءة أخبار اليمن