طلاب المعهد الوطني للعلوم الإدارية ينظمون حفل استقبال للدفعة الجديدة

الأربعاء 04 فبراير-شباط 2015 الساعة 10 مساءً / باسل عبدالرحمن أنعم
عدد القراءات 6707
 

نظمت مجموعة زرعة أمل من طلاب المعهد الوطني للعلوم الإدارية بالتعاون مع المؤسسة الوطنية لمكافحة السرطان حفل استقبال للطلاب المستجدين. بالتزامن مع اليوم العالمي لمكافحة السرطان. صباح اليوم الأربعاء في قاعة أ.محمد أنعم غالب بديوان عام المعهد بصنعاء. وبرعاية عميد المعهد الدكتور أحمد محمد الشعبي.

وكان عميد المعهد الدكتور أحمد الشعبي ألقى كلمة رحب في مستهلها بالطلاب المستجدين والملتحقين بالدراسة في الدبلوم الفني إدارة التنمية للعام الدراسي الجديد 2014 – 2015م. وأثنى على جهود الجبارة للمؤسسة الوطنية لمكافحة السرطان والداعمين لها، ودورها في خدمة مرضى السرطان وتقديم الدعم والمساعدة لهم، وتوعية المجتمع بهذا الداء. كما شكر أعضاء مجموعة زرعة أمل من طلاب المستوى الثاني تخصص إدارة بالمعهد على تنظيم وإقامة هذه الفعالية بالتعاون مع المؤسسة الوطنية لمكافحة السرطان. منوهاً إلى تزامن هذه الفعالية مع اليوم العالمي لمكافحة السرطان والذي يصادف اليوم الأحد 4 فبراير.معتبراً هذه الفعالية من أولى الفعاليات التي يقيمها طلاب المعهد والتي سوف تشكل البداية لفعاليات وأنشطة قادمة.

وحث الدكتور الشعبي طلاب المعهد إلى التفاعل مع حملة التبرعات التي تصاحب هذه الفعالية والتي أطلقتها المؤسسة الوطنية لمكافحة السرطان مع مطلع العام الجديد 2015م بعنوان: "سأبدأ عامي بخير لمرضى السرطان". كما دعى الطلاب المستجدين على الالتزام والمواظبة والأستفاذة من الدراسة والتحصيل العلمي، كونهم سوف ينتقلون بعد تخرجهم لسوق العمل وبناء اليمن الجديد الذي يعول عليهم في مجالات التنمية.

كما ألقيت في الحفل كلمة المؤسسة الوطنية لمكافحة السرطان القاها الأخ أحمد الحمادي تناول فيها نبذة عن المؤسسة ودورها ومهامها وجهودها في خدمة مرضى السرطان. وعرض إحصائيات قامت بها المؤسسة في مختلف محافظات الجمهورية عن حالات مرضى السرطان. وأشاد بالدور الكبير الذي أطلع به عميد المعهد الدكتور أحمد الشعبي في تنظيم وإقامة هذه الفعالية في المعهد. وشكر أعضاء مجموعة زرعة أمل من طلاب المعهد على تبني طرح فكرة هذه الفعالية وإقامتها في المعهد.

وكانت قد ألقيت كلمة عن مجموعة زرعة أمل ألقاها الطالب محمد توفيق رئيس المجموعة رحب فيها بزملائه الطلاب الجدد الملتحقين بالدراسة بالمعهد. وأكد أن الواجب الديني فرض علينا أن نذكر مرضى السرطان دائما ومساعدتهم بما نستطيع من دعم أو مساندة سواء بالكثير أو القليل فبذلك نحقق إنسانيتنا ونوقض ضمائرنا ونضيئ أرواحنا بفعل الخير. موضحاً أن إهمالنا واجبنا كمسلمين تجاه مرضى السرطان وإغفالنا وأغضنا الطرف عنهم فسيعوضهم الله عز وجل بغيرنا ممن يرحمهم ويحن عليهم ويساندهم ويلبي ويسد حاجاتهم ويبذل كل ما يستطيع فعله لهم وعند ذلك نحن من سيخسر رضاء الله.

ودعى توفيق زملائه الحضور من الطلاب والطالبات مساعدة مرضى السرطان في جمع التبرعات ومد يد العون لهم في سد حاجاتهم وما أبتلهم الله بهذا الداء. كما نصح زملائه الجدد على نبذ العنصرية والطائفية والمناطقية والمذهبية. والاهتمام بتنظيم واستغلال أوقاتهم والأستفاذة من التحصيل العلمي والدراسة بالمعهد للوصول إلى القمة وتجنب ارتكاب المخالفات السلوكية والأخلاقية واحترام وتقدير أعضاء هيئة التدريس بالمعهد.

تخلل الحفل فقرات متعددة شملت أنشودة ترحيبية أدتها مجموعات زهرات، وعرض فيلم توعوي عن مرضى السرطان، وتوزيع منشورات ومطويات خاصة بالمؤسسة الوطنية لمكافحة السرطان، وجمع حملة التبرعات من الحاضرين.

حضر الحفل القائم بإعمال رئيس مركز البرامج الخاصة الدكتور شاكر الشايف، ومدراء عموم وأساتذة وأعضاء هيئة التدريس والتدريب وموظفي وطلاب المعهد.

 
اكثر خبر قراءة طلابنا