اختتام دورة تدريب المنشطين في المساحات الصديقة بتعز

الإثنين 22 سبتمبر-أيلول 2014 الساعة 08 مساءً / مأرب برس - صنعاء
عدد القراءات 1555
 

اختتمت اليوم بمؤسسة السعيد للعلوم والثقافة بمدينة تعز دورة تدريب المنشطين في المساحات الصديقة بالشراكة منظمة اليونسيف.

وفي حفل الاختتام تحدثت المتدربة أمل عن اهمية مثل هذه الدورات التي اقامتها مؤسسة السعيد مثنية عليها وعلى إدارة البرنامج التي قالت أنهم بذلوا جهدا كبيرا حتى يتمكن المتدربون من تلقي مهارات جديدة ومعلومات نوعية شجعت فيها الابداع وحفزتهم على العمل.

كما عبر مدير المؤسسة الاستاذ فيصل سعيد فارع عن سعادته الغامرة بانتهاء دورة تدريب المنشطين الذين استفادوا خبرات مهمة ومعلومات نوعية.

واعتبر مشروع دورة دريب المنشطين في المساحات الصديقة هو مشروع نوعي والدورة التدريبية نوعية تلقى فيها المتدربون مهارات جديدة ونوعية تؤسس فيها تعز لمستقبل أكثر امنا واهتماما بالأطفال

وأضاف : اشعر بغبطة بخروج اليمن باتفاق السلام والشراكة الوطنية معتبرا ذلك مكسبا وطنيا كبيرا سيجنب اليمني الكثير من التضحيات والخسائر داعيا إلى تحكيم العقل وتغليب المنطق وقال دعونا نأمل أن بلادنا ستخرج إلى بر الامان.

كما قال مير منضمة اليونسيف عادل الشيباني أن حكاية الطفولة باليمن موضوع متعب وأن الاطفال باليمن كثير يعانون من مشاكل الطفولة مشاكل كبيرة تحتاج إلى جهود كبيرة.

وأشار إلى أن منظمة اليونسيف اصبحت شريكة لمؤسسة السعيد للعمل في مجال الاطفال متمنيا النجاح والتغلب على العوائق والصعوبات.

واضاف : ان اليونسيف لا تستطيع ولن تستطيع ان تعمل لوحدها إلا عبر شركاء وخاصة في مجال الأطفال الذين يعانون كثيرا متمنيا للمتدربين إبراز نجاحهم عن عملهم في المساحات الصديقة في الميدان اثناء عملهم.