مقتل ضابطي أمن على يد مسلحين بالحديدة .. وعمال الميناء يحتجزون وزير النقل داخل الميناء

الثلاثاء 02 إبريل-نيسان 2013 الساعة 04 مساءً / مأرب برس - حسن مشعف - خاص
عدد القراءات 5407

قتل ضابطان عصر اليوم من الامن المركزي بمحافظة الحديدة على أيدي مسلحين بالمحافظة.
واتهم مصدر أمني في تصريح خاص لـ"مأرب برس" انصار الحراك التهامي قيامهم باعتراض الضابطين وهما بزيهما المدني وأطلقوا عليهما الرصاص مما أدى مصرعهما على الفور.
و جرح ثلاثة أشخاص بالرصاص من انصار ما يسمى الحراك التهامي اليوم اثناء احتجاجات لهم أمام مبنى إدارة أمن المحافظة فيما أصيب أكثر من 15 شخصاً بالغازات والقنابل المسيلة للدموع.
وقال مصدر أمني لـ"مأرب برس" أن انصار بالحراك التهامي حاولوا اليوم اقتحام مبنى إدارة الامن مما أجبر رجال الامن المتواجدين على بوابة المبنى إطلاق الرصاص جواً وكذلك القنابل المسيلة للدموع لتفريق المحتجين أمام البوابة.
ونفى المصدر سقوط جرحى بالرصاص على أيدي رجال الامن فيما اتهم المصدر نفسه عناصر مسلحين من انصار الحراك بإطلاق الرصاص تجاه أفراد الامن.
هذا وحاول "مأرب برس" التواصل مع منسق الحراك التهامي لمعرفة تفاصيل أكثر ,إلا أننا لم نتمكن من ذلك بسبب إغلاق تلفونه.
وفي سياق آخر منع محتجون عاضبون من عمال ميناء الحديدة وزير النقل واعد باذيب من الخروج من بوابة الميناء بعد تدشينه حاضنتي حاويات ، اليوم الثلاثاء .
وقال شهود عيان لـ"مأرب برس" أن المحتجين اعترضوا موكب وزير النقل ومنعوه من الخروج لأكثر من ساعة إلا بعد تدخل قوات الأمن التي قامت بإطلاق الأعيرة النارية والرصاص لتفريق المحتجين.
وأكد مصدر محلي عدم وقوع أي إصابات جراء إطلاق الرصاص وسط المحتجين ، وأن هذه الاحتجاجات تأتي من قبل عمال الميناء لتحسين أوضاعهم داخل الميناء وكانوا طالبوا بها منذ وقت سابق.
من جانبه قال مصدر أمني لـ "مأرب برس" إن العميد محمد المقالح مدير أمن المحافظة وجه بتغيير مدير أمن الميناء ومدير خفر السواحل عقب الاحداث التي شهدها الميناء اليوم.
من جهة أخرى أقدم محتجون اليوم على إحراق إطارات السيارات أمام قسم شرطة الرازقي بشارع المعدل واشتبكوا مع قوات مكافحة الشغب وأفراد من الأمن العام والأمن المركزي الذين هرعوا إلى المكان تحسباً لقيامهم بإحراق القسم.
وأصيب العشرات من المحتجين بالاختناقات إثر استخدام قوات الامن القنابل المسيلة للدموع لتفريق المحتجين من أمام القسم .
وقال أحد المحتجين لـ"مأرب برس" أن الاحتجاجات تأتي بعد طفح المجاري في شارع المعدل وأمام قسم شرطة الرازقي مما يهدد صحة الاهالي والسكان بحي المعدل .