الطلاب اليمنيون في مصر يحتفلون باليوبيل الذهبي لثورة سبتمبر

الخميس 27 سبتمبر-أيلول 2012 الساعة 01 مساءً / مأرب برس ـ أسيوط ـ عبد العزيز منصور
عدد القراءات 2771
 
 


أحيا عدد كبير من الطلاب اليمنيين الدارسين بجامعة اسيوط في صعيد مصر الذكرى الخمسون لثورة السادس والعشرين من سبتمبر المجيدة، وذلك مساء يوم الاربعاء 26 سبتمبر 2012 بأحد النوادي المطلة على نهر النيل فقد تزامن هذا الاحتفال مع توديع كوكبة من الخريجين اليمنيين الذين نالوا درجات الماجستير والدكتوراه من جامعة أسيوط في الأونة الأخيرة،

وفي الاحتفال القى هاني المغلس الباحث في العلوم السياسية كلمة أشار فيها إلى أن ثورة سبتمبر كانت ضرورة تاريخية لإعادة اليمن الى ركب الإنسانية الذي عزلت عنه بفعل الطغيان الإمامي، فهي ليست ثورة ضد الاستبداد فقط وإنما انتصار للعقل ضد الجهل والتخلف والعصبيات المقيتة، وأهميتها لا تأتي من تغيير الأوضاع السياسية آنذاك وإنما من قيمها الممتدة التي ما تزال معينا للحركة الوطنية في مواجهة الوان مختلفة من الاستبداد والفساد والتخلف.

 كما أشار إلى أن ثورة سبتمبر تمثل القاعدة الخلفية للفعل الوطني الرامي إلى إيجاد أسس المواطنة الصحيحة والنهوض بالوطن وتحقيق تقدمه.

معتبراً أن ثورتي سبتمبر وثورة شباب التغيير تخرجان من مشكاة واحدة لأن الأخيرة استئناف لمضامين ثورة سبتمبر المهدرة خلال العقود الأخيرة، وأن ما يعترض سبيل ثورة التغيير من صعوبات لا يقل عما واجهته الثورة الأم من تحديات إن لم تكن هي ذاتها.

 بعد ذلك القيت في الحفل كلمات من قبل الخريجين بعثوا فيها اسمى التهاني والتبريكات الى القيادة والى الشعب اليمني بهذه المناسبة العظيمة على قلوب كل اليمنيين كما أكدوا فيها على عظمة هذه المناسبة وعلى أهمية تمثيل أهدافها وتجسيدها على أرض الواقع عملاً لا قولاً وأشاروا الى أن اليمن اليوم بحاجة لكل طاقات الشباب وخاصة من انخرطوا في المجال العلمي فهم أمل الثورة اليمنية لكي ينهضوا بالوطن ويحققوا له كل رفعة وتطور بمشاركة كل أطياف المجتمع ، وأشادت الكلمات أيضا بجهود الخريجين من الباحثين اليمنيين في تحصيل المعرفة رغم ما يواجهونه من ظروف صعبة ومعقده، وتطلعهم إلى خدمة اليمن ورفدها بمقومات النهوض والتنمية.

 
إقراء أيضاً
اكثر خبر قراءة طلابنا