مأرب: تفجير انبوب النفط بمنطقة عرق آل شبوان بعد مطالب بالكشف عن قتلة جابر الشبواني

الثلاثاء 15 مارس - آذار 2011 الساعة 12 صباحاً / مأرب برس- خاص
عدد القراءات 18253

فجر مسلحون قبليون بمنطقة (عرق آل شبوان) بمحافظة مأرب الليلة انبوب النفط بعد ثلاثة ايام من نصب الشيخ علي بن جابر الشبواني وافراد من قبيلته خياماً على ممر الانبوب مهددين بتفجيره اذا لم تكشف الدولة عن قتلة نجله جابر الشبواني نائب محافظ محافظة مأرب السابق عن طريق غارة جوية.

وكان مسلحو القبيلة حاولوا صباح الاثنين 14/3/2011م، نسف الانبوب عدة مرات الا ان المحاولات فشلت ،حسب مصادر محلية.

واكد مصدر محلي لـ(مأرب برس) ان اضراراً كبيرة لحقت بالانبوب جراء تفجير الليلة مما تسبب في ايقاف ضخ النفط من حقل صافر، كما اوقف ضخ النفط من حقلي جنة وريدان. ويضخ يومياً عبر الانبوب حوالي (120) الف برميل نفط الى ميناء رأس عيسى على البحر الاحمر.

وكان مصدر قبلي من قبيلة آل شبوان اكد لـ"مأرب برس " الجمعة الماضي، أن والد جابر الشبواني نصب خيامه فوق أنابيب النفط التي تمر عبر أراضي القبيلة مطالبا الرئيس صالح بسرعة الكشف عن القتلة الحقيقيين والضالعين في مقتله ، بينما يتحدث آل شبوان عن ضلوع مسؤول يمني كبير وفي جهاز هام من أجهزة الأمن اليمنية في الوقوف وراء مقتل جابر الشبواني .

وكان جابر بن علي الشبواني الأمين العام لمحافظة مأرب ونائب المحافظ السابق قتل عن طريق طائرة أمريكية بدون طيار في 25 مايو 2010 , نتيجة تبادل معيب للمعلومات بين الاستخبارات الأميركية واليمنية أدت الى مقتله خلال القصف, حسب توصيف " صحيفة "لوفيغارو" الفرنسية التي نشرت تقريرا حول أساب الحادث .

وكان بيان تحت مسمى "كتائب الشهيد جابر الشبواني "، طالب رئيس الجمهورية الوقوف الى جانب كل المظلومين والكشف عن قتلة الشهداء جابر الشبواني ورفاقه في مأرب والقبض عليهم لينالوا جزائهم العادل إضافة إلى كل المخططين والمنفذين وكل من سعى في تلك الجريمة او سمع او رضي، حسب تعبير البيان .

كما هدد البيان قائلا " إذا لم يكشف الرئيس عن المتآمرين فإننا نحمله المسؤولية كاملة ", كما أعلنوا في بيانهم أنهم "محكمين كتاب الله بينهم وبين القتله" .

وكان انبوب النفط تعرض للتفجير عدة مرات منتصف العام الماضي في ردود فعل عقب مقتل الشبواني.

الى ذلك ادان شباب التغيير بمحافظة مأرب عملية تفجير الانبوب والاعتداء على المصالح العامة، حسب مصدر بين الشباب المعتصم بالمحافظة والذي يطالب برحيل النظام.

* الصورة تعبيرية..