روسيا تستخدم الفيتو ضد قرار أممي

الخميس 25 إبريل-نيسان 2024 الساعة 09 صباحاً / مأرب برس_ وكالات
عدد القراءات 1562

 

 استخدمت روسيا الأربعاء حق النقض (الفيتو) ضد مشروع قرار للأمم المتحدة برعاية الولايات المتحدة واليابان يدعو جميع الدول إلى منع سباق تسلح نووي خطير في الفضاء الخارجي.

وجاء التصويت في مجلس الأمن المؤلف من 15 عضوا بموافقة 13 عضوا، وعارضت روسيا، وامتنعت الصين عن التصويت.

ويدعو القرار جميع الدول إلى عدم تطوير أو نشر أسلحة نووية أو غيرها من أسلحة الدمار الشامل في الفضاء، على النحو المحظور بموجب معاهدة دولية لعام 1967 شملت الولايات المتحدة وروسيا، والموافقة على ضرورة التحقق من الامتثال.

قالت السفيرة الأميركية ليندا توماس غرينفيلد بعد التصويت، إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قال إن موسكو ليس لديها نية لنشر أسلحة نووية في الفضاء، لكن حق النقض الذي استخدمته بلاده يثير تساؤلات حول ما قد تخفيه الحكومة.

ويقول مشروع القرار إن "منع حدوث سباق تسلح في الفضاء الخارجي من شأنه أن يحول دون وقوع خطر جسيم على السلام والأمن الدوليين".

 ويحث جميع الدول التي تقوم بأنشطة في مجال استكشاف واستخدام الفضاء الخارجي على الالتزام بالقانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة.

و"يؤكد" المشروع أن الدول التي صدقت على معاهدة الفضاء الخارجي لعام 1967 يجب أن تمتثل لالتزاماتها بعدم وضع "أي أجسام" في مدار حول الأرض تحتوي على أسلحة دمار شامل، أو تركيبها "على أجرام سماوية، أو وضع مثل هذه الأسلحة في الفضاء الخارجي".

تحظر المعاهدة، التي صادقت عليها نحو 114 دولة، من بينها الولايات المتحدة وروسيا، نشر "الأسلحة النووية أو أي نوع خر من أسلحة الدمار الشامل" في المدار أو نشر "أسلحة في الفضاء الخارجي بأي طريقة أخرى".

ويؤكد مشروع القرار "ضرورة اتخاذ مزيد من التدابير، بما في ذلك الالتزامات السياسية والصكوك الملزمة قانونا، مع أحكام مناسبة وفعالة للتحقق، لمنع سباق التسلح في الفضاء الخارجي بجميع جوانبه