حماس تعلق على خبر نقل مقرها من قطر إلى سوريا.. هل رفض الأسد استقبالهم؟

الأربعاء 24 إبريل-نيسان 2024 الساعة 10 مساءً / مأرب برس - وكالات
عدد القراءات 1631

 

تعليقاً على تقارير عن بحث القيادة السياسية للحركة نقل مقرها من قطر إلى دولة أخرى في ظل تعثر التوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار بقطاع غزة، نفت حركة حماس، اليوم الأربعاء، طلب نقل مقرها إلى سوريا أو غيرها من الدول العربية.

تعليق حماس

ونفى المتحدث باسم الحركة جهاد طه، ما نشرته جريدة لبنانية عن طلب الحركة الانتقال إلى سوريا.

وقال: “مع تقديرنا لكل الدول العربية، التي نعتبرها حاضنة لشعبنا وداعمة لقضيتنا، إلا أننا ننفي ما نشرته جريدة اللواء اللبنانية يوم أمس الثلاثاء 23 أبريل 2024، حول طلب الحركة الانتقال إلى سوريا، فلم تطلب الحركة ذلك من الشقيقة سوريا ولا من غيرها”.

ويوم أمس الثلاثاء، نقلت صحيفة اللواء اللبنانية عن مصادر قولها إن الرئيس السوري بشار الأسد رفض انتقال قيادة حماس إلى سوريا.

وأوضحت الصحيفة أن الأسد أبلغ الوسطاء الإيرانيين رفضه القاطع لمجرد البحث في هذا الموضوع، متهماً حمـاس بالمشاركة في “نشر الفوضى وتشجيع الاقتتال بين السوريين”.

كما أعلنت قطر أمس الثلاثاء، أن المكتب السياسي للحركة سيبقى قائماً في الدوحة طالما أن وجوده “مفيد وإيجابي لجهود الوساطة التي تبذلها الدولة الخليجية بين الفلسطينيين والإسرائيليين”.

وأكد المتحدث باسم وزارة الخارجية القطرية ماجد الأنصاري، في مؤتمر صحافي: “طالما أن وجودهم (قادة الحركة) هنا في الدوحة مفيد وإيجابي لجهود الوساطة، فإنهم سيبقون هنا”.