آخر الاخبار

قريبًا.. لن يحتاج مستخدمو واتساب إلى الإنترنت لإرسال الصور والملفات عقوبات عاجلة على الإنتر و ميلان بعد شغب ديربى الغضب فى الدورى الإيطالى صنعاء..مواطن شجاع ينتقم من قيادي حوثي اغتصب ابنه في احد المراكز الصيفية عقب نفي الحوثي.. مصادر مطلعة في صنعاء تكشف لمأرب برس تفاصيل جديدة تثبت تورط المليشيات بفضيحة شحنة المبيدات الاسرائيلية في تطور خطير.. الحوثي يعلن رسمياً تأجير قطاع التعليم العالي في مناطق سيطرته لـ إيران أردوغان يتوعد بمواصلة كشف جرائم إسرائيل : هتلر العصر نتنياهو لن يفلت من المساءلة تعرف كيف تحمي نقسك من أساليب الاحتيال الاصطناعي.. إليك التفاصيل أبو عبيدة في ظهور جديد يكشف عن السيناريو الأوفر حظا للتكرار مع أسرى إسرائيل في غزة تعرف على الدولة العربية التي تحتل المرتبة الثانية عالمياً في سرعة الإنترنت الثابت والمتحرك الزنداني يضع المبعوث الأممي أمام الخطوات التصعيدية للحوثيين مؤخراً على المستويين العسكري والاقتصادي

تقييم سري للحرس الثوري الإيراني .. يضع مارب في طليعة استراتيجياتة وانهاء تحالف السعودية مع الشرعية.. مخطط طهران لإبتلاع اليمن

السبت 24 فبراير-شباط 2024 الساعة 09 مساءً / مأرب برس- خاص
عدد القراءات 2342

كشف تقييم سري للحرس الثوري الإيراني عن استراتيجية إيران لمرحلة ما بعد الحرب السيطرة والمتمثلة في السيطرة على محافظة مأرب " الغنية بالموارد النفطية.

وأكد التقييم السري الذي أعده النائب الثقافي والاجتماعي للحرس الثوري الإيراني ومكتب دراسات السياسة الخارجية والأمن والدفاع في ١٤ أيلول سبتمبر ٢٠٢١، ان الاستراتيجية الإيرانية لاتزال فعالة في اليمن حتى الآن مشيرا الى أن هذه الاستراتيجية تهدف الى تحقيق ثلاثة أهداف في اليمن تتمثل في انهاء التحالف السعودي مع الحكومة الشرعية والسيطرة العسكرية على محافظة "مأرب" اغني المدن اليمنية بالموارد النفطية وتكريس النفوذ الإيراني في مضيق باب المندب الذي يعد من أهم الممرات المائية في العالم .

واعتبر التقييم السري للحرس الثوري الإيراني الذي كشفت النقاب عنه وكالة " شيبا انتلجنس الاستخباراتية "أن " السيطرة على محافظة مأرب ستمثل إنجازا كبيرا للحوثيين في مستقبل المفاوضات في اليمن" منوها الى أن "الوضع الجيوسياسي الخاص لمأرب، ودخول قوات الحوثيين إليها نهاية تحالف السعودية مع الحكومة اليمنية".

 ووصف التقييم اليمن أنه مستنقع للسعودية لافتا الى " إن التنافس بين الرياض وأبوظبي في اليمن أدى إلى تقسيم جنوب اليمن وطرد الحكومة من عدن" مشددا على أهمية "تضخيم القدرة الصاروخية للحوثيين"ودراسة تأثير الانسحاب الأمريكي من أفغانستان على حلفاء واشنطن في المنطقة ومن ضمنهم السعودية.