كم خسرت أمريكا من حادث تعطل الطيران.. ومن هو الرجل الذي تسبب بذلك؟

الخميس 12 يناير-كانون الثاني 2023 الساعة 11 مساءً / مأرب برس - وكالات
عدد القراءات 3467

 

بعد أن أوقفت إدارة الطيران الفيدرالية جميع رحلات الطيران المحلية عبر أمريكا، أمس الأربعاء، بعد تعطل نظام معلومات ما قبل الرحلات الجوية، كشفت وسائل إعلام أمريكية، اليوم الخميس، هوية الرجل الذي تسبب بالخلل وحجم الخسائر المالية جرّاء ذلك.



وأمرت السلطات الأمريكية، أمس الأربعاء، بوقف آلاف الرحلات الجوية في البلاد، إثر عطل أصاب نظام (NOTAM)، الذي يعمل على تحذير الطيارين من المخاطر المحتملة طوال مسار الرحلة.
واستغرق الأمر عدة ساعات حتى بدأت الحركة بالعودة التدريجية إلى المطارات الأمريكية.
وبحسب بيانات شركة “Cirium” للتحليل الجوي، كان للأمر ثمن باهظ فرقم الرحلات التي تأجلت وألغيت كان بالمئات (تحديداً عن الرقم 700 رحلة)، ثم ارتفع العدد إلى ألف، وظلت البيانات تتغير وترتفع إلى أن وصلت الطائرات المتأثرة إلى 21400.
وأضافت: “هذه الطائرات كانت ستقل على الأقل 2.5 مليون مسافر في الولايات المتحدة عبر رحلات داخلية أو منها أو إليها”.


ولا توجد حتى الآن تقديرات نهائية للخسائر التي منيت بها الولايات المتحدة، لكن مسؤول في إدارة الطيران الفيدرالية قدرها بالملايين، وفق ما أوردته شبكة “إي بي سي نيوز” الأمريكية.

 

من الرجل الذي تسبب بحادث تعطل الطيران في أمريكا؟
وكان قد ساد في بداية حادث تعطل الطيران اعتقاد أن الأمر ناجم عن هجوم سيبراني، حتى أن مسؤولاً عسكرياً أمريكياً كبيراً قال إنه لو ثبت أن العطل في نظام الطيران “هجوم، فإنه سيعد عملاً حربياً”.
لكن تبين أن الأمر مجرد خلل فني، وقالت شبكة “إي بي سي نيوز” إن الخلل الفني كان ناجماً عن خطأ غير مقصود وقع أثناء عملية صيانة مقررة سلفاً”.
ونقلت الشبكة عن مسؤول مطلع على الأمر: “هناك مهندس عمل على استبدال ملف بآخر”، مشيراً إلى أن هذا المهندس لم يكن يدرك أن الأمر ينطوي على خطأ كبير.
وفي السياق نفسه، قالت شبكة “سي إن إن” الأمريكية إن الملف الذي عطّل الحركة الجوية كان يتضمن قاعدة بيانات تالفة (داخل نظام NOTAM)”.