تعرف على أبرز 5 سيناريوهات قد تشعل فتيل حرب عالمية ثالثة في العام الجديد 2023

الأحد 01 يناير-كانون الثاني 2023 الساعة 12 صباحاً / مأرب برس - وكالات
عدد القراءات 5509

 

كشف تقرير جديد عن 5 سيناريوهات قد تؤدي لاندلاع حرب عالمية ثالثة خلال العام الجديد 2023، بعد أن اتجهت الأوضاع إلى مزيد من التوتر في عدة مناطق حول العالم.


ونقل موقع 1945 عن الخبير في مجال الأمن، روبرت فارلي، قوله إنه “في عام 2022، اقترب العالم من حرب القوى العظمى أكثر من أي وقت مضى منذ نهاية الحرب الباردة”.
وبداية تطرق التقرير إلى الحرب الروسية في أوكرانيا، معتبراً أنه على الرغم من السيناريو غير المحتمل لصدام عسكري مباشر بين الناتو وروسيا في أوكرانيا، لكن لا يزال التصعيد ممكناً.
ويعتقد فارلي أنه إذا اتخذ أحد الطرفين خطوات محفوفة بالمخاطر، فقد يتصاعد الوضع إلى حرب عالمية ثالثة، حسب وصفه.
ويعتبر الصراع في أوكرانيا أضخم صراع بين القوى العالمية في التاريخ الحديث منذ الحرب العالمية الثانية، وكان روسيا حذرت مراراً من أن استمرار الصراع هناك قد يؤدي إلى مواجهة بين القوى النووية.
ملف تايوان
وثاني أكبر التوتّرات التي تؤرّق العالم اليوم، هو قضية تايوان التي باتت مسرحاً لتبادل التهديدات بين الصين من جهة وأمريكا وحلفائهما من الجهة المقابلة.
ويرى الخبير أن الخلافات بين واشنطن وبكين بشأن وضع تايوان تثير مخاوف أيضاً، حيث يعتقد أن أي صراع في هذه المنطقة سيؤدي حتماً إلى حرب عالمية بسبب التورط المحتمل جداً للولايات المتحدة واليابان، حسب وصفه.
شرق آسيا المشتعل
ليس بعيداً عن تايوان، فإن المنطقة بشرق آسيا مشتعلة بالتوترات وقد تؤدي أي مواجهة فيها إلى صراع يمكن أن يتحول إلى حرب عالمية ثالثة.
ويشير المقال أيضاً إلى أنه خلال الأشهر القليلة الماضية، كانت التوترات في شبه الجزيرة الكورية تتزايد باطراد، والتي، وفقاً للخبير، يمكن أن تتصاعد أيضاً إلى حرب مدمرة باستخدام الأسلحة التقليدية والنووية على حد سواء.
أيضاً فإن منطقة المحيط الهادئ تشهد تحركات عسكرية وتبادل التهديدات بين القوى الكبرى، وهي واحدة من أهم طرق التجارة العالمية، التي يمكن أن يتحول الصراع فيها إلى حرب عالمية ثالثة.
تركيا واليونان
وبالرغم من أن القضية الشائكة تاريخياً بين تركيا واليونان ما تزال مستمرة ومحلّ صراع مستمر بينهما، تصل حدّ تبادل التهديدات العسكرية، إلا أنّ التدخلات من القوى الكبرى عادةً ما تؤدي إلى تهدئة.
ومع ذلك حذر فارلي من أنه على الرغم من أنه يبدو من غير المحتمل أن تهاجم دولة في الناتو، دولة آخرى حليفة علانية، إلا أن النزاعات السابقة وضعت هذين البلدين على شفا الحرب.

 

السيناريو الخامس
في آسيا الملتهبة بأحداث متصاعدة، هناك صراع تاريخي عاد للواجهة من جديد، حيث سقط قتلى بعد اشتباكات بين أكبر دولتين في العالم من حيث عدد السكان، ويأتي الحديث هنا عن الهند والصين.

وينطوي السيناريو الخامس على انتقال الخلافات الحدودية بين الهند والصين إلى اشتباكات عسكرية واسعة النطاق والتي ستؤدي إلى عواقب وخيمة، حسب وصف التقرير.

وفي نهاية المقال، خلص فارلي إلى نتيجة مفادها أن تحويل أي من هذه الصراعات إلى حرب عالمية في عام 2023 لا يبدو صعب التصور في الوقت الحالي.

وتبقى إمكانية اندلاع حرب عالمية ثالثة في عام 2023 قائمة ما زالت تلك التوترات وبؤر الصراعات موجودة وتغذيها الخلافات السياسية بين القوى العالمية الكبرى.