نجاة رئيس البعثة الأممية في الحديدة من الموت بألغام حوثية

الأربعاء 07 ديسمبر-كانون الأول 2022 الساعة 09 صباحاً / مأرب برس_ متابعات
عدد القراءات 1867

 

 

نجا رئيس البعثة الأممية لدعم اتفاق الحديدة العقيد مايكل بيري امس (الثلاثاء) من الموت بلغم زرعته المليشيا الحوثية في طريقه بمديرية الحالي شرق مدينة الحديدة ومقتل عدد من حراسته التي تتنمي لمليشيا الحوثي.

وقالت بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحُديدة (أونمها) في تغريدات على حسابها في تويتر: «تعرضت قافلة مؤلفة من مجموعة سيارات تابعة لبعثة أونمها خلال زيارة أجرتها البعثة إلى منطقة الحالي اليوم إلى انفجار حسبما تم تقييمه على أنه لغم أرضي، مما أدى إلى إتلاف إحدى المركبات.

ولم تقع إصابات في القافلة»، مضيفة: «تأتي هذه الحادثة تذكيرًا بالمخاطر التي يواجهها أهالي الحديدة يوميًا بسبب المتفجرات من مخلفات الحرب».

ودعت البعثة الأطراف اليمنية باتخاذ تدابير عاجلة وملموسة لتطهير المناطق الملوثة وتقليل الأثر المدمر للألغام الأرضية والمتفجرات من مخلفات الحرب على السكان المدنيين، ولا سيما النساء والأطفال، الذين ما زالوا متأثرين بشكل غير متناسب.

وفي ذات السياق أوضح مصدر موثوق في الحديدة بأن حقل ألغام انفجر أثناء مرور موكب رئيس البعثة الأممية بالقرب من حي 7 يوليو في مديرية الحالي بمدينة الحديدة، موضحاً أن المركبات المدرعة التابعة للبعثة حالت دون وقوع إصابات في أعضاء البعثة بينما سقط عدد من القتلى في صفوف قيادات الحوثي والحراسات الأمنية المرافقة في السيارات الأخرى.

وأفادت المصادر بأن بين القتلى قيادات حوثية أحدهما يدعى الصادق فيما نجا آخرون بينهم العميد في الملييشيا علي صفرة واللواء محمد قادري، مشيرة إلى أن إحدى المركبات غير المدرعة أتلفت والتي كانت عبارة عن دورية للمرافقين