تسريبات تكشف ما ستفعله قطر مع “شاربي الخمر” و”المثليين” في مونديال 2022

الخميس 22 سبتمبر-أيلول 2022 الساعة 01 صباحاً / مأرب برس- وكالات
عدد القراءات 5747
 

مع اقتراب موعد مونديال 2022 في قطر أكثر، كشفت مصادر جديدة كيف ستتعامل سلطات البلاد مع قضايا “شرب الخمر” و”المثلية”، والتي أثارت جدلاً على مدار أشهر، حيث تنتظر منظمات معنية بالأمر قرار الدوحة حولها.
التعامل مع شرب الخمر و”المثليين” في مونديال 2022
ونقلت وكالة رويترز عن، دبلوماسي وشخص مطلع على البيانات الصحفية الصادرة عن السلطات القطرية للشرطة الأجنبية، تأكيده أن مشجعي كأس العالم لكرة القدم في قطر الذين يُقبض عليهم وهم يرتكبون جرائم بسيطة مثل حالات السكر في الأماكن العامة سيفلتون من الملاحقة القضائية بموجب خطط تدرسها السلطات في الدولة المحافظة.
وقالت المصادر إنه بينما لم يتم الانتهاء بعد من استراتيجية حفظ الأمن الخاصة بالبطولة، التي ستنطلق بعد أقل من شهرين، أبلغ المنظمون الدبلوماسيين والشرطة من الدول المتأهلة لكأس العالم بأنهم يعتزمون إبداء المرونة فيما يتعلق بالانتهاكات البسيطة نسبياً.
وتشير رويترز أن هذه الإشارات تعكس التوازن الدقيق الذي تحاول قطر تحقيقه بين احترام التقاليد الدينية واستيعاب الجماهير الصاخبة حيث من المقرر وصول أكثر من مليون مشجع لمشاهدة مباريات كأس العالم.


تحذيرات داخلية وخارجية من ردود فعل
وقال دبلوماسي غربي آخر إن “التساهل المتزايد يرضي المجتمع الدولي، لكنه يأتي مع خطر أن يزعج المحافظين داخل البلاد”.


وقد حذرت العديد من السفارات المشجعين من أنهم قد يواجهون عقوبات على سلوك يمكن التغاضي عنه في أماكن أخرى.


ووفقاً للقوانين القطرية، وهي ذاتها المعمول بها بغالبية الدول العربية، فإن “حرية التعبير مقيدة”، والمثلية الجنسية غير قانونية، والجنس خارج نطاق الزواج محظور، حسب رويترز.


وتشير التقارير من عدة مصادر أن المنظمين يعتزمون بالفعل تخفيف القوانين الصارمة في قطر التي تحد من البيع العام للكحوليات، وسيسمحون بتقديم الجعة (البيرة) بالقرب من الملاعب قبل ساعات قليلة من انطلاق المباريات.


وبينما لم تؤكد السلطات القطرية هذا النهج، فإن التشريعات الخاصة التي ستدخل حيز التنفيذ خلال البطولة تمنح رئيس أمن كأس العالم في قطر حرية كبيرة لمعالجة انتهاكات القوانين القطرية.


ولمساعدة الشرطة في حفظ الأمن، دعا المنظمون كل دولة تأهلت لكأس العالم إلى إرسال أربعة ضباط شرطة على الأقل للوجود على الأرض في قطر خلال كأس العالم بحسب تصريحات المصدر المطلع على خطط تأمين البطولة.


الأمير القطري يرحب بالجميع في مونديال 2022
وأمس وخلال كلمته أمام الأمم المتحدة، أكد أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أنه سيتم الترحيب بجميع المشجعين في بطولة كأس العالم لكرة القدم هذا العام “دون تمييز”، في إشارة إلى أولئك من ذوي الميول “المثلية”.
وقد كافح منظمو البطولة التي تنطلق في الدولة الخليجية في 20 نوفمبر/تشرين الثاني المقبل، لطمأنة الجماعات الحقوقية بأن مجتمعات المثليين لن تواجه أي إجراءات في المونديال.


وتابع أمير قطر: “سوف يفتح الشعب القطري ذراعيه لاستقبال محبي كرة القدم على اختلاف مشاربهم”، دون أن يذكر جماعات محددة.

واعتبر الشيخ تميم أنه “في هذه البطولة، التي تقام لأول مرة في دولة عربية ومسلمة، ولأول مرة في الشرق الأوسط عموما، سيرى العالم أن إحدى الدول الصغيرة والمتوسطة قادرة على استضافة أحداث عالمية بنجاح استثنائي، كما أنها قادرة على أن تقدم فضاء مريحاً للتنوع والتفاعل البناء بين الشعوب”، حسب وصفه.