نقص فيتامين شائع قد يؤدي إلى تلف الشرايين!

الخميس 15 سبتمبر-أيلول 2022 الساعة 12 صباحاً / مأرب برس - وكالات
عدد القراءات 3224

 

حدد بحث جديد أن نقصا شائعا في فيتامين محدد يمكن أن يؤدي إلى تصلب الشرايين - وهو أمر يتسبب فيه ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم.

  

وقد يؤدي الضغط الشديد على صحة الشرايين إلى زيادة خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية. وفي حين أن ارتفاع نسبة الكوليسترول هو السبب الأول لتصلب الشرايين، وقد حدد بحث جديد محفزاً آخر محتملاً هو نقص فيتامين B12.

 

يظهر نقص فيتامين B12 عندما يتسبب نقص الفيتامينات الأساسية في إنتاج الجسم لخلايا دم حمراء كبيرة بشكل غير طبيعي لا يمكنها العمل بشكل صحيح، وفقا لـ NHS.

 

وبين اضطراب الرؤية ومشاكل الذاكرة، يمكن أن يؤدي نقص فيتامين B12 إلى حدوث مضاعفات مختلفة. والآن، أضافت الدراسة الجديدة تلف الشريان إلى هذه القائمة. وسواء أكنت لا تحصل على ما يكفي من فيتامين B12 في نظامك الغذائي أو كنت تعاني من حالة تجعلك أكثر عرضة للمرض، فهناك العديد من العوامل المسببة لهذا النقص.

 

وتحذر هيئة الخدمات الصحية الوطنية (NHS) من أن من الضروري تعويض المستويات المنخفضة في أسرع وقت ممكن لتجنب ضرر "لا يمكن إصلاحه".

 

وحددت دراسة جديدة، نُشرت في مجلة Biomedicine & Pharmacotherapy، نتيجة قاسية أخرى لانخفاض مستويات B12.

 

فقد حذر فريق البحث من أن نقص الفيتامينات B12 وB6 وB9 يمكن أن يعزز تصلب الشرايين.

 

ويعتبر تصلب الشرايين "المنطوي على خطر داهم على الصحة" نتيجة لانسداد الشرايين بمواد دهنية تسمى لويحات.

 

هذه العملية لا تنتهي عند هذا التراكم إذ تتصلب الشرايين أيضا وتضيق بمرور الوقت. وهذا التضيق في الشريان يؤدي إلى تقييد تدفق الدم والأكسجين إلى الأعضاء الحيوية في الجسم.

 

وتوضح NHS أن هذا يوصّف جلطات الدم التي يمكن أن تمنع تدفق الدم إلى قلبك أو دماغك.

 

وفي حين أن ارتفاع الكوليسترول هو السبب الرئيسي وراء تلف الشريان، لاحظ الباحثون أن المستويات المنخفضة من فيتامينات B قد تلعب دورا أيضا في هذا الاتجاه. فالفيتامينات B12 وB6 وB9 ضرورية لتحطيم الأحماض الأمينية التي تسمى الهوموسيستين لإنتاج مواد كيميائية أخرى يحتاجها جسمك.

 

وعلى الرغم من أن المستويات المرتفعة من الهوموسيستين يمكن أن تكون مؤشرا على أن لديك نقصا في الفيتامينات، فإن وجود الكثير من هذا الحمض الأميني في دمك يمكن أن يزيد هو الآخر من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية والسكتات الدماغية والجلطات الدموية.