ماهي الصفقة التي عقدها الأمير محمد بن سلمان مع المرجع الشيعي العراقي عمار الحكيم. تفاصيل

الجمعة 19 أغسطس-آب 2022 الساعة 08 مساءً / مأرب برس-غرفة الأخبار
عدد القراءات 3904

استقبل ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان في جدة، يوم الجمعة، زعيم "تيار الحكمة" في العراق عمار الحكيم.

وقالت وكالة الأنباء السعودية إنه "جرى خلال الاستقبال، استعراض العلاقات السعودية العراقية، وعددا من المسائل ذات الاهتمام المشترك".

وأضافت: "حضر الاستقبال الأمير خالد بن سلمان نائب وزير الدفاع، ووزير الدولة السعودي مستشار الأمن الوطني الدكتور مساعد بن محمد العيبان، والسفير السعودي لدى العراق عبدالعزيز الشمري، فيما حضر من الجانب العراقي نائب رئيس تيار الحكمة محسن الحكيم".

ومن جانبه، قال عمار الحكيم، عبر حسابه على تويتر: "التقينا في مستهل زيارتنا إلى المملكة العربية السعودية الشقيقة ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، حيث أكدنا في اللقاء على العلاقات التاريخية الوثيقة بين الشعبين الشقيقين وسبل تعزيزها وتوثيقها".

وأضاف: "أشرنا إلى أهمية التكامل بين البلدين الشقيقين الجارين ومردوده الإيجابي على مختلف قطاعات التعاون الثقافي والاقتصادي والعلمي لاسيما أن البلدين يمثلان ثقلا اقتصاديا إقليميا ودوليا".

وذكر: "أشدنا بالخطط التنموية لولي العهد لاسيما رؤية المملكة ٢٠٣٠ وانعكاسات تلك الخطط الإيجابية على دول الإقليم عامة والعراق خاصة".

وكذلك قال الحكيم: "تطرقنا إلى تطورات الساحة العراقية، وأكدنا أن الحوار بين مختلف الأطراف هو السبيل الأمثل للوصول إلى حلول مرضية للانسداد السياسي الحالي في العراق، وشددنا أن الحلول لابد أن تبقى عراقية دون أي ضغوطات خارجية".

وأضاف: "إقليميا، أشدنا بالهدنة الإنسانية في اليمن مع ضرورة تثبيتها و وضع حلول نهائية لأزمة هذا البلد العربي الذي طالت معاناته".

وذكر: "كما أشرنا إلى أهمية الاستقرار على ضفتي الخليج واشدنا بالدور العراقي في الوساطة بين الجمهورية الإسلامية الإيرانية والمملكة العربية السعودية وانعكاسات ذلك إيجابيا على شعوب المنطقة".

وتابع: "كما أكدنا أهمية الخروج بقرارات مُرضية للجماهير العربية من القمة القادمة في الجزائر والتأكيد على مركزية القضية الفلسطينية وأهمية بقائها رمزا لتوحيد الشعوب العربية"، حسب قوله.