سامسونغ تخطو خطوة جبّارة وتنتج معالجات هي الأولى من نوعها

السبت 02 يوليو-تموز 2022 الساعة 08 صباحاً / مأرب برس_ وكالات
عدد القراءات 4953

 

 

قررت سامسونغ تعزيز مواقعها في عالم صناعة الإلكترونيات، وأعلنت عن تطوير جيل جديد كليا من المعالجات للهواتف والحواسب والأجهزة الإلكترونية.

وأشارت الشركة في بيان لها على الإنترنت إلى أنها بدأت بالإنتاج الضخم للمعالجات المطورة بتقنية 3 نانومتر، والتي ستوفر أداء أفضل بكثير للهواتف والإلكترونيات مقارنة بالمعالجات الصغيرة المطروحة حاليا.

وتبعا للشركة فإن المعالجات الجديدة ستقلل من استهلاك الطاقة بنسبة تصل إلى 45٪ مقارنة بالمعالجات الحالية المطورة بتقنية 5 نانومتر، كماستحسن أداء الأجهزة بنسية 23% أيضا، وستشغل مساحة أقل في الهواتف الذكية بنسبة 16% تقريبا.

وأشارت سامسونغ إلى أنها ستعمل على تطوير هذه المعالجات أيضا لتصبح أقل استهلاكا للطاقة بنسية 50% تقريبا، كما ستحسنها لتكون قادرة على زيادة أداء الأجهزة بنسبة 30%.

 وقالت الشركة في موقعها على الإنترنت "نواصل الابتكار النشط في تطوير التكنولوجيا التنافسية.

ونبحث عن عملاء جدد في الصين، حيث نتوقع نموا مرتفعا في السوق مع تسارع الشركات لتأمين القدرة على معالجة النقص العالمي المستمر في الرقاقات".

ويرى الخبراء أن هذه الخطوة من سامسونغ ستساعدها على توسيع تنافسها مع "TSM"، وستبقيها في مواقع الريادة في عالم إنتاج الرقاقات الإلكترونية