آخر الاخبار

وزير المالية يبحث مع السفير الأمريكي الوديعة البنكية والأوضاع الاقتصادية في اليمن . تفاصيل مجلس القيادة الرئاسي يقر عددا من القرارات الهامة والصارمة بشأن تطورات الاوضاع في محافطة شبوة مستجدات عاجلة: القوات الحكومية تمنح الأمان لمليشيات دفاع شبوة بشرط واحد.. الرئاسي يعقد اجتماعا طارئا وأنباء عن مغادرة المحافظ العولقي بسبب الزوجة الثانية.. تقتل زوجها في ذمار وتدفنه في حظيرة أبقار بين التشديد الروسيا على تنفيذ البند الثاني ومراوغة الغرب.. تفاصيل تكشف الاتفاق ومدى نجاحة السعودية تحافظ على لقبها وتتوج بطلة لكأس العرب للشباب اعلان هام لليمنيين في السعودية الحاملين هوية زائر هكذا يعذب الحوثيون المختطفون في السجون اذا رفضوا سماع محاضرات زعيم المليشيات الكشف عن سبب الإنفجارات التي سمع دويها بالعاصمة صنعاء وأنباء عن خسائر كبيرة للحوثيين مطالبات عاجلة للرئاسي بسرعة اقالة «رأس الفتنة» في شبوة حقنا للدماء ومشائخ المحافظة يحددون موقفهم

إعلان غير سار من برنامج الغذاء العالمي بشأن مساعداته للمستفيدين في اليمن

الإثنين 27 يونيو-حزيران 2022 الساعة 12 صباحاً / مأرب برس - غرفة الأخبار
عدد القراءات 3645

 

أعلن برنامج الأغذية العالمي (WFP) التابع للأمم المتحدة أنه يعتزم القيام بتقليص مساعداته للمستفيدين في اليمن ما بين (25 ـ 50)%.

 

وقال البرنامج في بلاغ له نشره، اليوم الأحد، على حسابه في الفيس بوك بأنه وفي ظل الظروف الراهنة يجد نفسه مضطراً إلى تقليص المساعدات التي يقدمها لهؤلاء للأشخاص الأكثر احتياجاً في اليمن، "حيث سيتم تقليص المساعدات إلى ما دون 50 بالمائة من الاحتياجات اليومية لـ5 ملايين شخص من الأكثر احتياجاً، في حين سيتم تقليص المساعدات لبقية المستفيدين البالغ عددهم 8 ملايين مستفيد إلى نحو 25 بالمائة من احتياجاتهم اليومية.

  

وأضاف بأنه سيقوم بإيقاف أنشطة تعزيز القدرة على الصمود وسُبل كسب العيش والبرامج التغذوية وأنشطة التغذية المدرسية لأربعة ملايين مستفيد، فيما سيستمر تقديم المساعدات ضمن هذه الأنشطة والبرامج لنحو 1.8 مليون شخص فقط.

  

وعزا البرنامج هذه الخطوة إلى النقص الحاد في التمويل وتداعيات الحرب في أوكرانيا إلى جانب التضخم على المستوى العالمي، ولذلك: "اضطر البرنامج إلى اتخاذ بعض القرارات الصعبة بخصوص المساعدات التي يقدمها للمستفيدين في اليمن".

وأوضح البيان بأن البرنامج يُدرك جيداً التداعيات والآثار الكبيرة لتقليص المساعدات على الأسر الفقيرة والأكثر احتياجاً في اليمن، كما يستشعر المعاناة التي سيواجهونها، لذا فهو "يواصل بذل أقصى الجهود في سبيل حشد التمويل والموارد المطلوبة، أملاً منه أن يتسنى استئناف تقديم هذه المساعدات في القريب العاجل للحيلولة دون انزلاق السكان الأكثر احتياجاً في اليمن نحو مستويات كارثية من الجوع".

  

وكان البرنامج، وفي تقريره للشهر الماضي، قد أعلن إنه بحاجة إلى 1.5 مليار دولار لمواجهة المتطلبات الإنسانية في اليمن خلال الشهور الستة القادمة.