بوتين يتحدث عن تحركات أمريكية نووية في أوروبا

الأحد 26 يونيو-حزيران 2022 الساعة 01 صباحاً / مأرب برس - وكالات
عدد القراءات 2784
 

 

بدأت المحادثات بين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، ونظيره البيلاروسي ألكسندر لوكاشينكو في سان بطرسبورج، وذلك بحسب ما نشرته وكالة «سبوتنيك» الروسية، مساء السبت.

 

وأكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، أن بلاده ستزود بيلاروسيا بصواريخ اسكندر القادرة على حمل رؤوس نووية.

 

وأضاف أن تعدد الأقطاب في العالم أمر لا مفر منه، مشيرًا إلى أن من يتشبث بقيادة عالمية وهمية يرتكب خطأ فادحًا.

 

وقال بوتين - خلال الجلسة العامة لمنتدى سان بطرسبورج الاقتصادي الدولي، اليوم الجمعة - "إن العالم متعدد الأقطاب أمر لا مفر منه، وأولئك الذين يتشبثون بقيادتهم العالمية الوهمية مهما حدث يرتكبون خطأً فادحًا"، مشيرًا إلى أن هذا الخطأ سيكلفهم غاليًا.

 

وأضاف "لا شك لدي في أن هذا سيكلفهم كثيرًا وغاليًا، هذا ليس تهديدًا، ولكنه سيحدث وفقًا لواقع الحياة"، وفيما يتعلق بالتهديد بالسلاح النووي، قال الرئيس الروسي :"نحن لا نهدد بشيء، ولكن يجب أن يعرف الجميع أن لدينا أسلحة نووية، وسنستخدمها لحماية سيادتنا إذا لزم الأمر".

 

وتابع: "الأمريكيون لديهم 200 رأس نووي تكتيكي في أوروبا وهم موجودون في ست دول في الناتو وتم تجهيز 257 طائرة لاستخدامها".

 

وناقش بوتين ولوكاشينكو في سانت بطرسبرج، الوضع مع الأسمدة وتوريدها إلى السوق العالمية، وقال بوتين: «نحن أكبر موردي الأسمدة للسوق العالمية، وأود أن أتحدث إليكم عن هذا من حيث تلبية احتياجات السوق العالمية».

 

وأضاف: «تتطلب العلاقات في موسكو مينسك التنسيق الدائم، وهو ما نقوم به»، مشيرا إلى أن جميع القضايا المتفق عليها قيد التنفيذ.

 

وبحسب ما أوردته فضائية «العربية»، أطلق الجانبان مشروعًا مشتركًا لتصدير الأسمدة للسوق العالمي، وأوضح الرئيس البيلاروسي إنه ناقش مع الرئيس الروسي قضايا تتعلق بالدفاع والأمن.

 

ولفت لوكاشينكو، إلى استهداف بلاده عدد كبير من المرتزقة في أوكرانيا قدموا من بولندا، منوهًا إلى أن السياسة التي تنتهجها بولندا وليتوانيا ولاتفيا تثير قلق مينسك.