ست قطع أثرية يمنية في مزاد عالمي بلندن

الجمعة 24 يونيو-حزيران 2022 الساعة 08 مساءً / مأرب برس ـ غرفة الأخبار
عدد القراءات 1871

كشف الباحث اليمني المهتم بالآثار اليمنية عبدالله محسن، عن مزاد علني لبيع ست قطع أثرية يمنية ترجع إلى حيد بن عقيل أحد رموز الدولة القتبانية التي كانت تخذ من مدينة تمنع في وادي بيحان بمحافظة شبوة شرقي اليمن مقراً لها.

وقال الباحث اليمني في منشور على حسابه بـ”فيسبوك”، “يقيم دار مزادات سوذبي في لندن ، مزاد النحت القديم والأعمال الفنية في 5 يوليو 2022م ، من ضمن معروضاته 6 قطع أثرية يمنية من حيد بن عقيل”.

والقطع الأثرية تتكون من، رأس رجل منقوش من المرمر العربي الجنوبي، ممكلة قتبان، تعود للقرن الثالث قبل الميلاد ، والقرن الأول الميلادي، بالاضافة الى تمثال نصفي لامرأة من المرمر العربي الجنوبي، لمملكة قتبان، وتعود القرن الثالث قبل الميلاد، والقرن الأول الميلادي، وكذلك رأس امرأة ورأس رجل من المرمر العربي الجنوبي لمملكة قتبان، والتي تعود للقرن الأول والثالث قبل الميلاد.

وكان محسن قد كشف قبل يومين عن تمثال يمني يرجع للعصور القديمة في العاصمة البريطانية لندن تبقى على بيعة بضعه أيام. وقال محسن مرفقاً برابط المزاد وصورة التمثال بـفيسبوك: “تمثال يمني (رجل واقف) من اليمن القديم تبقى سبعة أيام لبيعه في مزاد عالمي بلندن”.

وأضاف “لا معلومات عن أي حقبة تاريخية يرجع إليها، هذا التمثال ومتى هُرب من اليمن، أو من المالك الحالي له”. وذكر الباحث محسن أن عدم توفر هذه المعلومات يجعل إمكانية استرداد التمثال ممكنة قبل المزاد في حال تحركت السفارة والخارجية بشكل قانوني وسريع.

 والأسبوع الماضي، طالبت الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، من، الدول الأوروبية بضرورة منع الجهات التجارية عن بيع آثار يمنية في مزادات بمدن أوروبية.

وقالت الخارجية اليمنية في بيان لها “إنها رصدت قيام بعض الجهات التجارية بعرض بعض القطع الاثرية اليمنية للبيع في عدد من المدن الأوروبية”.