تباهى بها بوتن.. تفاصيل صواريخ بوك إم 3 الأخطر في حرب أوكرانيا

الأربعاء 08 يونيو-حزيران 2022 الساعة 09 صباحاً / مأرب برس_ وكالات
عدد القراءات 2685

 

 نظام صاروخي ذاتي الدفع متوسط المدى مع تصاعد وتيرة الحرب الأوكرانية، لا تزال روسيا تسير على خطتها على أكثر من محور، لكن هذه المرة الهدف يبدو مختلفا، حيث نصب الجيش منذ مارس الماضي منظومة "بوك إم 3 " للدفاع الجوي خارج حدوده من أجل تأمين أجواء البلاد من أي هجمات معادية.

والأحد الماضي، تحدث الرئيس الروسي فلاديمير بوتن قائلا إن أنظمة الدفاع الجوي الروسية، وبينها صواريخ "بوك إم 3"، تعمل بكفاءة عالية في إسقاط الطائرات دون طيار الأوكرانية.

وفي أواخر مايو الماضي، نشرت وزارة الدفاع الروسية لقطات توثق اصطياد صواريخ منظومة "بوك إم 3" صواريخ "توتشكا-أو" الأوكرانية وطائرة مسيرة هجومية أوكرانية.

أبرز الخصائص والقدرات وBuk-M3 نظام صاروخي ذاتي الدفع متوسط المدى، من نظم صواريخ أرض- جو، ولديه القدرة على مهاجمة أهداف أرضية أيضا، وتم تطويرها من قبل روسيا، بهدف صّد ومواجهة صواريخ كروز، والقنابل الذكية دقيقة التوجيه، فضلا عن الطائرات ذات الأجنحة الثابتة والدوارة، والطائرات بدون طيار، وطائرات الشبح والصواريخ البالستية.

والصواريخ الاستراتيجية بوك إم 3، وهي أحدث إصدار في عائلة "البوك إم"، هي نظام مُتوسط المدى يستطيع إسقاط الأهداف من مسافة 70 كيلومترا وعلى ارتفاع أقصى 35 ألف متر.

تم تطويرها عن قبل سابقتها "بوك إم 2" تم تطويرها عن قبل سابقتها "بوك إم 2" كما يتميز بالقدرة على الاشتباك مع 24 إلى 36 هدفا معاديا في نفس الوقت، كما أنه يستطيع التصدي لهدف جوي معاد ذات سرعة فوق صوتية تبلغ 10800 كيلومتر في الساعة، حيث تبلغ سرعة الصاروخ الجديد للمنظومة 5600 كيلومتر في الساعة.

وكان الجانب الروسي أعلن في وقت سابق توفير صاروخ جديد لمنظومة "بوك إم 3" بمدى 130 كيلو متر. وتم تطويرها عن قبل سابقتها "بوك إم 2" لحمل 6 صواريخ متطورة ذات الإقلاع العمودي، كما أنها امتداد لعائلة صواريخ "سام" السوفيتية.

كما تعمل هذه المنظومة على حماية سماء إقليم دونباس، شرقي أوكرانيا، من أي قصف محتمل، وفقا لتقارير إخبارية.

ويرى الباحث في الشؤون العسكرية وليد سامي، أن منظومة الـBUK "من أشهر منظومات الدفاع الجوي في الحرب الروسية الأوكرانية، حيث يمتلك الطرفان أنواعا من الـBUK يتم استخدامها بكثافة في الدفاع الجوي وحماية القوات البرية والتصدي لأغلب التهديدات الجوية من مقاتلات وقاذفات ومروحيات وطائرات مسيرة وصواريخ بالستية وكروز، كما أنها تتميز بمقاومتها الجيدة للتشويش الإلكتروني وسرعة جاهزيتها القتالية".

ويضيف لموقع "سكاي نيوز عربية" أن منظومات الـBUK-M2 وBUK-M3 تعتبر من أهم منظومات الدفاع الجوي الروسي المشاركة في الحرب بجانب "تور إم 3" و"بانتسير" و"إس- 400".

ويردف: "وفقا لتصريحات المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية إيغور كوناشينكوف، كانت لمنظومات الـBUK-M2 وBUK-M3، نصيب الأسد في إسقاط أكبر عدد من مقاتلات وقاذفات ومروحيات وطائرات مسيرة وصواريخ بالستية أوكرانية".

أما الباحث في الشؤون العسكرية مينا عادل، فيقول: "أثبتت تلك المنظومة أنها فتاكة ضمن المنظومات متوسطة المدى في العالم حيث تمتلك المرونة الكافية في مسرح العمليات لعمل كمائن المقاتلات والقاذفات المعادية وتغيير أماكنها بصفة مستمرة، مما يجعل مهمة العثور عليها صعبة".

ويضيف لموقع "سكاي نيوزعربية" أن "هذا النوع من المنظومات أصبح خطرا شديدا يهدد أي سلاح جو في أوروبا، وباستثناء سلاح الجو الأميركي، فليس هناك أي سلاح جو في حلف الناتو لديه استطاعة تحييد مثل هذا الخطر بسبب عدم امتلاك المزيج المطلوب من طائرات الاستطلاع الإلكتروني والقاذفات المزودة بمنظومات وذخائر قادرة على إيجاد وتدمير هذا الهدف عالي المرونة".

ويردف: "أغلب خسائر هذه المنظومة كانت بإصابتها بالمدفعية وليس عن طريق الطائرات وهي إحدى الدروس المستفادة من العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا"، لافتاً إلى أن منظومة البوك أجبرت قيادة سلاح الجو الأوكراني على تقييد مهمات القاذفات والهليكوبتر والبيرقدار الأوكرانية في الميدان بعد خسائر ليست قليلة".