قرارات سعودية جديدة تصنّف أفراداً وكيانات على قوائم الإرهاب

الثلاثاء 07 يونيو-حزيران 2022 الساعة 09 صباحاً / مأرب برس_ وكالات
عدد القراءات 2786

 

تزامناً مع مرور 5 أعوام على إنشاء مركز استهداف تمويل الإرهاب (مقره الرياض)، صنفت الدول الأعضاء في المركز ومنها السعودية، أمس (الاثنين)، 13 فرداً و3 كيانات تنتمي إلى تنظيمات إرهابية متنوعة.

وشملت الأسماء التي أعلنت عنها رئاسة أمن الدولة في السعودية، 3 أفراد مرتبطين بـ«الحرس الثوري» الإيراني، و4 أفراد وشركة واحدة مرتبطين بتنظيم «داعش» الإرهابي، و6 أفراد ممولين منتمين إلى جماعة «بوكو حرام» الإرهابية، وجماعتين إرهابيتين هما «سرايا الأشتر»، و«سرايا المختار».

وتضم القائمة، حسب بيان صدر أمس، كلاً من: المدعو علي قصير وهو (لبناني الجنسية)، ومقداد أميني ومرتضى ميناي هاشمي (من الجنسية الإيرانية) لارتباطهم بـ«فيلق القدس» الإرهابي التابع لـ«الحرس الثوري» الإيراني، وتنظيم «حزب الله» اللبناني الإرهابي.

كما ضمت القائمة، عصمت الله خلوزي (أفغاني) لارتباطه بتنظيم «داعش في خراسان» الإرهابي، وعلاء خنفورة (سوري) لارتباطه بـ«داعش»، إضافة إلى عبد الرحمن آدو موسى، وصاليحو يوسف آدمو، وبشير علي يوسف، ومحمد إبراهيم عيسى، وإبراهيم علي الحسن، وسوراجوا أبو بكر محمد (جميعهم من الجنسية النيجيرية) لإنشائهم خلية في دولة الإمارات تابعة لتنظيم «بوكو حرام» الإرهابي لجمع الأموال وتقديم المساعدة المالية لأعضائه في نيجيريا.

كما صُنف كل من: براء القاطرجي، وحسام بن رشدي القاطرجي (سوريان) مؤسسي «شركة القاطرجي» التي قامت بتسهيل تجارة الوقود لحساب «داعش»، والتعاون مع التنظيمات الإرهابية مثل «الحرس الثوري» الإيراني، والمشمولة بالقرار، إلى جانب ميليشيا «سرايا الأشتر» و«سرايا المختار» ومقرهما البحرين، وتدعمهما إيران، وتتلقيان الدعم المالي والعسكري واللوجيستي من «الحرس الثوري» الإيراني.

وأكدت رئاسة أمن الدولة، أنه يجب «تجميد جميع الأموال والأصول التابعة للأسماء المصنفة، ويُحظر القيام بأي تعاملات مباشرة أو غير مباشرة معهم أو لصالحهم أو نيابة عنهم». وشددت على أنه «ستتخذ الإجراءات النظامية بحق كل من تثبت علاقته بأولئك الأفراد والكيانات