أول دولة تعلن إغلاق أجواءها بوجه طائرة لافروف.. وقاذفات بريطانية إلي أوركرانيا

الإثنين 06 يونيو-حزيران 2022 الساعة 11 صباحاً / مأرب برس_ وكالات
عدد القراءات 3626

 

 قال مصدر رفيع في وزارة الخارجية الروسية؛ إن الوزير سيرغي لافروف ألغى زيارة إلى صربيا، بعد إعلان الدول المحيطة بها إغلاق المجال الجوي بوجه طائرته.

وأكد المصدر صحة تقرير إعلامي صربي، أفاد بأن بلغاريا ومقدونيا الشمالية وجمهورية الجبل الأسود أعلنت إغلاق مجالها الجوي أمام الطائرة، التي كانت ستقل وزير الخارجية الروسي إلى بلغراد اليوم الاثنين.

وعلى صعيد تطورات المعارك في أوكرانيا، قال الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي اليوم الأحد؛ إنه زار بلدتين قرب جبهة القتال ضد الجيش الروسي، بعد أن التقى مع القوات في منطقة زابوريجيا.

وأضاف زيلينسكي في تسجيل مصور ليلي: "بعد ذلك، ذهبت مع رئيس مكتبي إلى الشرق، كنا في ليسيتشانسك وسوليدار".

ومضى يقول: "أنا فخور بكل من التقيت به وكل من صافحته وكل من تواصلت معه وعبرت عن دعمي".

تقع ليسيتشانسك في إقليم لوجانسك فيما تقع سوليدار في إقليم دونيتسك.

ويشكل الإقليمان منطقة دونباس، محور تقدم روسيا في شرق أوكرانيا. إلى ذلك، قالت شرطة الحدود في مولدوفا؛ إن النائب الأوكراني يوهان ياكوفينكو، اعتقل عند حدود مولدوفا؛ بناء على طلب من منظمة الشرطة الدولية (الإنتربول).

وقال ممثل الخدمة الصحفية لشرطة الحدود؛ إن ياكوفينكو وضع في مركز للاحتجاز تمهيدا لمحاكمته.

وقال فيوريل تينتيو رئيس الإنتربول في مولدوفا في بيان؛ إن ياكوفينكو أدرج على قائمة الإنتربول بعد اتهامات بالرشوة والفساد من روسيا البيضاء.

ولم يسفر البحث باسم ياكوفينكو، في السجلات العامة للمطلوبين على موقع الإنتربول على الإنترنت، عن أي نتائج مساء الأحد.

وياكوفينكو نائب منتخب في البرلمان الأوكراني عن منطقة دونيتسك.

وفي سياق متصل، أعلنت المملكة المتحدة، أنها ستزود أوكرانيا بقاذفات صواريخ يصل مداها إلى 80 كيلومترا لمواجهة الغزو الروسي، على ما أعلنت وزارة الدفاع البريطانية الاثنين.

وقالت الوزارة في بيان؛ إن أنظمة إطلاق الصواريخ المتعددة (M270 MLRS)، "ستزيد بشكل كبير قدرات القوات الأوكرانية".

واتُّخذ هذا القرار "بتنسيق وثيق" مع الولايات المتحدة، التي أعلنت من جهتها الأسبوع الماضي، أن حزمة المساعدات الجديدة التي سترسلها إلى أوكرانيا للتصدي للغزو الروسي، تشمل خصوصا راجمات صواريخ طراز "هيمارس".

وقال وزير الدفاع البريطاني بن والاس: "إذا حافظ المجتمع الدولي على دعمه، فإن أوكرانيا يمكنها الانتصار".

وأضاف: "استراتيجية روسيا تتغير، ودعمنا يجب أن يتغير أيضا"، مشددا على أن هذه الأسلحة الجديدة ستتيح للأوكرانيين "حماية أنفسهم بشكل أفضل من الاستخدام الوحشي للمدفعية البعيدة المدى التي استخدمتها قوات بوتين بشكل عشوائي لهدم المدن