آخر اتصال برئيس أوكرانيا ومكان تواجده وعرض اخير قدمه لـ بوتين

الجمعة 25 فبراير-شباط 2022 الساعة 04 مساءً / مأرب برس-وكالات
عدد القراءات 4126

عرض الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي على نظيره الروسي فلاديمير بوتين الحوار.

وقال زيلينسكي في خطاب موجهاً حديثه لبوتين: "يجب أن نجلس معاً لنتحدث".

كما وجّه الرئيس الأوكراني رسالة للقوات المسلحة الأوكرانية التي تدافع عن أراضي البلاد قائلاً: "أنتم كل ما لدينا".

واتهم زيلينسكي أوروبا بالرد "بصورة غير كافية" على الهجوم الروسي على أوكرانيا، وبالبطء في تقديم المساعدة لكييف. ورأى أن أوروبا لا تزال قادرة على وقف الهجوم الروسي "إذا تحركت بسرعة".

يأتي هذا بعدما قصفت صواريخ العاصمة الأوكرانية كييف، اليوم الجمعة، بينما واصلت القوات الروسية تقدمها.

ودوت صفارات الإنذار في مدينة كييف التي يقطنها ثلاثة ملايين نسمة، ولجأ البعض للاحتماء في محطات المترو تحت الأرض، وذلك بعد يوم من إعلان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بدء هجوم على أوكرانيا في خطوة أحدثت صدمة للعالم.

وقالت مسؤولة أوكرانية كبيرة إن القوات الروسية ستدخل مناطق على مشارف كييف في وقت لاحق اليوم الجمعة، مضيفة أن وحدات الجيش الأوكراني تدافع عن مواقع على أربع جبهات رغم أكثرية عدد القوات الروسية.

وفر عشرات الآلاف، بينما كانت الانفجارات وأصداء القصف تهز أرجاء مدن رئيسية في أوكرانيا. ووردت أنباء عن مقتل العشرات. وسيطرت القوات الروسية على محطة تشرنوبل للطاقة النووية سابقاً في شمال كييف مع تقدمها نحو المدينة من بيلاروسيا.

وكانت روسيا قد بدأت هجومها براً وبحراً وجواً أمس الخميس بعد إعلان بوتين الحرب في أكبر هجوم على دولة أوروبية منذ الحرب العالمية الثانية.

ويقول بوتين إن أوكرانيا دولة غير مشروعة اقتُطعت من روسيا، وهو رأي يراه الأوكرانيون محاولة لمحو تاريخهم، الذي يمتد لأكثر من ألف عام.

ولا تزال أهداف بوتين الكاملة غير واضحة. وهو يقول إنه لا يخطط لاحتلال عسكري، وإنما لنزع سلاح أوكرانيا وعزل قادتها.

هاتفه لم يعد متاحا

في. سياق متصل صرح رئيس الوزراء الإيطالي، ماريو دراغي، بأن رئيس أوكرانيا فلاديمير زيلينسكي كان يجب أن يتصل به منذ ساعة ونصف، إلا أن الاتصال به لم يكن متاحا.

وفي إفادة حول الأزمة الأوكرانية في مجلس النواب الإيطالي قال رئيس الحكومة الإيطالية: "في المساء شاركت في المجلس الأوروبي الاستثنائي، الذي حضره أيضا الرئيس زيلينسكي.

واضاف: لقد كانت لحظة تراجيدية الاتصال بزيلينسكي. هو اختبأ في جزء من كييف. وقال إن أوكرانيا ليس لديها المزيد من الوقت، وأنه وعائلته هدف لقوات الغزو الروسي. وهذا أثر بعمق في جميع المشاركين".

وتابع دراغي في هذا الشأن قائلا: "عثر عليّ هذا الصباح واتفقنا على إجراء محادثة هاتفية في الساعة 9.30، لكن تبين أن المحادثة كانت مستحيلة، ولم يعد زيلينسكي متاحا".