تونس تعلن حالة الطوارئ وحظر التجوال في 4 ولايات منها القيروان

الثلاثاء 22 يونيو-حزيران 2021 الساعة 09 صباحاً / مأرب برس_ الشرق الأوسط
عدد القراءات 4621
 

 

 أعلنت السلطات التونسية الحجر الصحي الشامل في أربع ولايات، وهي القيروان وسليانة وزغوان وباجة، وكلها مناطق داخل تونس بعد أن سجلت نسبة إصابات تفوق 400 إصابة لكل مائة ألف ساكن خلال الـ14 يوماً الأخيرة.

وتواجه تونس موجة خطيرة من الإصابات التي تجاوزت ألفي حالة في اليوم الواحد، وهو ما خلف زيادة ملحوظة على مستوى الوفيات جراء «كورونا»، وقد تجاوز إجمالي الوفيات 14 ألفاً.

وحرصت تونس على تطبيق كل إجراءات الحجر الصحي الشامل، خصوصاً منها الجوانب المتعلقة بزجر مخالفة منع الجولان وتحديده والحجر الصحي الشامل، والتدابير الخاصة بالأشخاص المصابين أو المشتبه بإصابتهم بالفيروس.

وأقرت الحكومة حظر التجول من الخامسة مساء إلى الخامسة صباحاً، وقررت إحداث مراكز عزل جهوية للحالات الإيجابية ومستشفيات ميدانية للتكفل بالحالات المكتشفة بصفة مبكرة، إضافة إلى تكفل هياكل الخطوط الصحية الأمامية بالحالات والحرص على إتاحة التزود بالأكسجين، وتنظيم حملات ميدانية للتقصي المكثف للمشتبه بهم وعزل الحالات الإيجابية والمخالطين لتلك الحالات.

في السياق ذاته، قررت السلطات الجهوية تعزيز قدرات المخابر وتكثيف التقطيع الجيني لتحديد السلالات المنتشرة والتفطن للسلالات المتحورة مع تكثيف حملات التلقيح الميدانية الموسعة للحد من انتشار الوباء وكسر حلقات العدوى بـ«كورونا».

وفي هذا الشأن، أفادت سمر صمود المختصة في علم المناعة بمعهد «باستور تونس»، بأن المعهد سيتولى خلال هذا الأسبوع الإعلان عن نتائج عملية التقطيع الجيني لعدد من التحاليل الإيجابية المصابة بـ«كورونا» في ولاية القيروان للكشف عن نوعية السلالة المنتشرة في المنطقة، التي أتت على كامل طاقة الاستيعاب في مستشفيات القيروان.

ورجحت أن تكون السلالة المنتشرة بجهة القيروان، إحدى السلالات المتحورة، على غرار الهندية أو البرازيلية أو الجنوب أفريقية أو البريطانية، واستبعدت أن تكون السلالة المنتشرة جديدة، بل إن معظم التحاليل الطبية تؤكد على سيطرة السلالة البريطانية على معظم الحالات المكتشفة.

في غضون ذلك، أعلنت وزارة الصحة عن تسجيل 78 وفاة جديدة بفيروس كورونا بتاريخ 19 يونيو (حزيران) الحالي، ليصل إجمالي الوفيات إلى 14038 وفاة. أما عدد الإصابات الجديدة فقد بلغ في التاريخ نفسه 1775 إصابة جديدة، مقابل 1052 حالة شفاء، فيما أشارت المصادر ذاتها إلى أن نسبة التحاليل الإيجابية بلغت 29.4 في المائة