وفاة واحد من أشهر أعلام المسجد النبوي بالمدينة المنورة

السبت 19 يونيو-حزيران 2021 الساعة 07 مساءً / مأرب برس - وكالات
عدد القراءات 2892

 

توفي أمس الجمعة الشيخ محي الدين حفيظ الله عن عمر يناهز 107 أعوام والذي يعد علما من أعلام المسجد النبوي بالمدينة المنورة.

ويعد حفيظ الله، من أشهر المجاورين والملازمين لحرم النبي محمد منذ أكثر من 50 عاما، وكان يحضر الصلوات الخمس بالمسجد النبوي.

وعلق محمد أبومالك، المهتم بالآثار الإسلامية والمعالم التاريخية والأثرية للحرمين الشريفين، على نبأ وفاة الشيخ، بأربع تغريدات عبر حسابه بـ"تويتر"، جاء فيها إن "الفقيد كان بشوش الوجه رقيق القلب محبا وحافظا للسانه بذكر الله".

وأضاف: "كان أنيسه القرآن العظيم، وعاش وحيدا ليست لديه زوجة أو أبناء ويسكن في غرفة تكفل بها أحد المحسنين، وكنت أراه منذ 30 سنة يمشي على قدميه على مهل وظهره منحني وهو ذاهب للحرم لحضور الصلوات الخمسة، كان يخرج من سكنه الذي يبعد عن الحرم قرابة 3 كلم قبل الفجر بساعتين إلى ثلاث ويمشي ذاكرا لله".