إدارة مخيمات نازحي مارب: أكثر من ثلاثة آلاف أسرة نزحت مجددا منذ فبراير الماضي بسبب تصعيد الحوثيين

الإثنين 19 إبريل-نيسان 2021 الساعة 02 صباحاً / مأرب برس ـ غرفة الأخبار
عدد القراءات 2942

قالت الوحدة التنفيذية لإدارة مخيمات النازحين في محافظة مأرب، الأحد 18 أبريل/نيسان، إنها سجلت نزوح 3442 أسرة، تمثل أكثر من 24 ألف شخص، خلال الفترة من 6 فبراير الماضي وحتى 16 أبريل الجاري.

وأكدت الوحدة في بيان وصل "مأرب برس" نسخة منه، أن هؤلاء النازحين بحاجة إلى المأوى والمواد الغذائية ومياه الشرب، مبينة أن معظم النازحين نزحوا من مخيمات ومساكن في مديرية صرواح، إلى مواقع أخرى في المديرية ذاتها ومديرية مأرب، إضافة إلى نزوح أسر من مديرية بني ضبيان التابعة لصنعاء، ومديرية رغوان غرب مأرب.

وناشدت الوحدة التنفيذية، المنظمات الإغاثية والأممية، سرعة التحرك لإغاثة النازحين وتقديم المساعدات لهم والتخفيف من معاناتهم جراء ارتفاع الحرارة وانعدام أو انقطاع الكهرباء في المخيمات الجديدة والسابقة.

وشددت الوحدة على ضرورة التدخل لإنقاذ حياة آلاف الاطفال والنساء وكبار السن، حيث يمثل معظم النازحين الفئات الأشد احتياجاً للمساعدات.

وطالبت وحدة إدارة مخيمات النازحين، الأمم المتحدة والمجتمع الدولي لممارسة الضغط على الحوثيين لوقف هجماتهم على مأرب واستهداف النازحين وتجنيبهم مراحل جديدة من النزوح.

وكثفت ميليشيا الحوثي المدعومة من إيران هجماتها غرب مأرب، وصعدت الجماعة من استهداف مخيمات النازحين وتجمعات المشردين بذرائع وافتراضات تواجد قوات حكومية وتمركز مسلحين للقاعدة وداعش في تلك المواقع والمخيمات.

وتنكر الجماعة وجود نازحين في مأرب وتشكك في الارقام التي تعلنها الأمم المتحدة والمنظمات الدولية والتي تشير إلى أكثر من مليوني نازح، وتقول الجماعة إن مأرب لا تضم إلا 45 ألف نازح فقط، بدأوا بالعودة إلى مناطق سيطرة الجماعة.

اكثر خبر قراءة أخبار اليمن