الأمم المتحدة تطلق تصريحات نارية ومهمة قد تغير من مسار الحرب في مأرب

الخميس 08 إبريل-نيسان 2021 الساعة 10 صباحاً / مأرب برس_ متابعات
عدد القراءات 5550
 

  

‏ طالبت المديرة الإقليمية لمنظمة الهجرة الدولية كارميلا غودو أمس (الأربعاء) مليشيا الحوثي بإنهاء القتال في مأرب، مشددة على ضرورة توفير موارد أكبر للاستجابة لاحتياجات النازحين.

وقالت مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في بيان، إن 79% من سكان مخيمات النازحين في مأرب نساء وأطفال، ويعيشون على أقل من دولار ونصف الدولار في اليوم، ومعظمهم يلجأون إلى تقليل عدد الوجبات وعمالة الأطفال.

وأضافت أن الاحتياجات الإنسانية في المحافظة تتزايد مع تصاعد القتال الذي يؤثر على المدنيين، ويؤدي إلى عمليات نزوح جديدة في مديريات جبل مراد ومدغل ورغوان والجوبة وصرواح.

وأفادت الأمم المتحدة في بيان لها بأن مخيمات الزور وذنة الصوابين وذنة الحيال من أكثر المخيمات استضافة للنازحين، مؤكدة أن 90% من العائلات النازحة يعيشون في فقر مدقع ويعتمدون في الغالب على دعم أصدقائهم وأقاربهم والمساعدة الخارجية لتلبية احتياجاتهم الأساسية، بما في ذلك الغذاء والمأوى والصحة والمياه والصرف الصحي.

ولفت البيان إلى أن القصف الحوثي أجبر 40% من العائلات النازحة على العيش في ملاجئ مؤقتة ومبانٍ غير مكتملة، أما أولئك الذين وجدوا منازل مستأجرة فإنهم يكافحون لدفع الإيجار بانتظام، مؤكدا أن ربع الأطفال لا يذهبون إلى المدارس لوجود مليوني نازح في مأرب

اكثر خبر قراءة أخبار اليمن