الحكومة اليمنية: الحوثيون لا يفهمون سوى لغة القوة

السبت 06 مارس - آذار 2021 الساعة 08 مساءً / مأرب برس ـ غرفة الأخبار
عدد القراءات 2683

دعا وزير الإعلام والثقافة والسياحة، معمر الإرياني، السبت 6 مارس/آذار، إلى ممارسة ضغط عسكري وسياسي على جماعة الحوثي الانقلابية، للاستجابة إلى دعوات التهدئة ووقف إطلاق النار والانخراط في جهود إحلال السلام في البلاد.

وقال الإرياني، عبر حسابه على تويتر، إن "تجارب اليمنيين مع الحوثيين منذ نشأتهم تؤكد أنهم لا يفهمون سوى لغة القوة، وأنهم لن ينصاعوا لدعوات وجهود التهدئة ووقف إطلاق النار والانخراط في مسار لبناء السلام على قاعدة المرجعيات الثلاث (في إشارة إلى المبادرة الخليجية ومخرجات مؤتمر الحوار والقرارات الأممية ذات الصلة)، إلا تحت ضغط عسكري وسياسي، وهو ما يجب أن يستوعبه المجتمع الدولي"​​​.

وأضاف: "منذ انقلابهم على الدولة لم يجلس الحوثيون على طاولة حوار إلا تحت الضغط العسكري، الأولى عندما سيطر الجيش الوطني على فرضة نهم المدخل الشمالي للعاصمة المختطفة صنعاء، والثانية عندما اقتربت القوات المشتركة من السيطرة على مدينة الحديدة وذهب الحوثيون للتفاوض في السويد".

واتهم الإرياني، الحوثيين بـ"عدم الجدية في كل جولات التفاوض، في الوصول لحل سلمي للازمة"، معتبراً أن "جلوسهم إلى طاولة الحوار كان مجرد مناورة لالتقاط الأنفاس وترتيب صفوفهم وتجنيد المزيد من المغرر بهم، والعودة للتصعيد العسكري تنفيذاً للأجندة الإيرانية وزعزعة الأمن والاستقرار في اليمن والمنطقة".

وحث وزير الإعلام، المجتمع الدولي والأمم المتحدة على عدم إضاعة المزيد من الوقت والجهد "في محاولات عبثية لإقناع قيادات الحوثيون الجنوح للسلم فيما دماء اليمنيين تنزف ومعاناتهم تتفاقم جراء تصعيدها العسكري، والتحرك الجاد لدعم جهود الدولة لبسط سيطرتها وإنهاء الانقلاب ووضع حد للمعاناة الإنسانية". حد تعبيره.

اكثر خبر قراءة أخبار اليمن