”البخيتي“.. سفاح الحوثي وأداة الملالي الإرهابية

الثلاثاء 02 مارس - آذار 2021 الساعة 12 مساءً / مأرب برس_ غرفة الأخبار
عدد القراءات 2589
 

 

تمارس مليشيات الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران جرائما تستهدف الشعب اليمني، ودأبت خلال معاركها على تجنيد الأطفال والنساء ضمن صفوفها العسكرية ليكونوا دروعا بشرية للقيادات والعقيدة الطائفية التي ترتكز عليها .

وخلال الفترة الماضية كان الخونة والعملاء هم على رأس مسؤولي التجنيد والتهريب وعمليات الاختطاف والتعذيب ويأتي محمد البخيتي محافظ ذمار المعين من قبل المليشيات الحوثية الإرهابية على راس قائمة الإرهاب الموجه ضد المدنيين والمسؤول عن الجرائم الدموية .

وأكد وكيل وزارة الإعلام اليمنية أحمد ربيع ، أن قادة المليشيات الحوثية لا يملكون قرار مستقل وهم في الحقيقة لا يعدوا كونهم أداة للحوثي وورقة بيد ملالي إيران و الحرس الثوري الإيراني .

وأضاف “ربيع ” ينشط القيادي الحوثي محمد البخيتي في تحشيد أعضاء للمليشيات الإرهابية والزج بهم الى محارق الموت لقتل الشعب اليمني وهو دائما يحرض على قتل اليمنيين بكل جرأة وسلب أموالهم، وتدمير اليمن ومؤسساته وحرق الأرض لتحويل اليمن الى ضيعة بيد ايران والسعي لإبعاد اليمن عن محيطه العربي وهويته وقوميته وهو ما لن يتم وستسقط أهدافهم المشبوهة تحت ضربات الجيش اليمني والمقاومة الشعبية ودعم واسناد التحالف العربي بقيادة الاشقاء في المملكة .

من جهته قال رئيس قطاع إذاعة صنعاء- البرنامج العام صلاح القادري ، أن محمد ناصر البخيتي يعد في نظر الميليشيا الحوثية الإرهابية مجرد عبد ذليل تابع لها ، لافتا إلى أن المليشيا معروفة بعنصريتها وعرقيتها واَدعائها الأفضلية على غيرها وبالتالي تنظر إلى البخيتي وغيره من القبائل نظرة دونية احتقارية بل إنه ليس له أي قيمة في نظرهم كما فعلت بأبناء القبائل أمثال سلطان الوروري واحمد السكني ومؤخرا على حزام ابو نشطان الذي قتلته مليشيات الحوثي هو و شقيقته وثلاثة من أبنائه وأصابت زوجته إصابة بالغة وهكذا عندما ينتهي دور أي منهم أو يعترض على اوامرهم أو تشك في ولائه لهم تتخلص منه المليشيات . 

اكثر خبر قراءة أخبار اليمن