بعد معاقبة مسؤولين سعوديين.. واشنطن تكشف ماذا تريد من الرياض وتحسم مستقبل العلاقة معها

السبت 27 فبراير-شباط 2021 الساعة 03 مساءً / مأرب برس-وكالات
عدد القراءات 4995

أعلن وزير الخارجية الأمريكي، أنتوني بلينكن، أن الإجراءات التي اتخذتها واشنطن ضد مسؤولين سعوديين على خلفية قضية مقتل الصحفي جمال خاشقجي لا تهدف إلى إحداث "شرخ أو قطيعة" في العلاقات مع السعودية.

وقال، في مؤتمر صحفي ، إنّ الإجراءات تهدف إلى "منع تصرفات مستقبلية مماثلة من جانب السعودية بعد تقرير مقتل جمال خاشقجي".

وشدد على أنّ الولايات المتحدة "تود تغييرا وليس قطيعة مع السعودية".

وفي السياق، أشار بلينكن إلى التزام واشنطن بالدفاع عن أمن السعودية، لافتا أن التقرير الاستخباراتي حول مقتل خاشقجي "يساهم في إعادة ضبط العلاقات مع المملكة".

وفي وقت سابق، أزاحت الاستخبارات الأمريكية الستار عن تقرير غير سري حول مقتل خاشقجي،اعلنت الرياض رفضها لما ورد فيه.

وصدر التقرير عقب مباحثات هاتفية جرت الجمعة بين الرئيس الأمريكي جو بايدن والعاهل السعودي الملك سلمان.