الطيران الحربي الأمريكي يشن أعنف هجوم على مليشيات إيرانية في المنطقة

السبت 27 فبراير-شباط 2021 الساعة 10 صباحاً / مأرب برس_ وكالات
عدد القراءات 5299
 

 

 قصفت طائرات أميركية مواقع ميليشيات تابعة لإيران في شمال شرقي سوريا على حدود العراق، ليل الخميس - الجمعة.

وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض جين ساكي، إنّ الرئيس جو بايدن «يبعث برسالة لا لبس فيها بأنه سيتحرك لحماية الأميركيين، وعندما يتم توجيه التهديدات يكون له الحق في اتخاذ إجراء في الوقت والطريقة اللذين يختارهما».

وكان المتحدث باسم {البنتاغون} جون كيربي، قد قال: «بتوجيه من الرئيس بايدن، شنّت القوات الأميركية غارات على البنية التحتية التي تستخدمها الجماعات المسلّحة المدعومة من إيران في شرق سوريا، رداً على الهجمات الأخيرة ضد القوات الأميركية والتحالف في العراق والتهديدات المستمرة».

وأعلن وزير الدفاع الأميركي لويد أوستن: «أردنا مرة أخرى أن نكون متأكدين من الهدف الصحيح، وسمحنا وشجّعنا العراقيين على التحقيق وتطوير المعلومات الاستخباراتية وكان ذلك مفيداً جداً لنا في تحسين الهدف».

من جهتها، أعلنت وزارة الدفاع العراقية أنها «تعبّر عن استغرابها لما ورد في تصريحات وزير الدفاع الأميركي والمتعلقة بحصول تبادل للمعلومات الاستخباراتية مع العراق سبق استهداف بعض المواقع في الأراضي السورية... وننفي حصول ذلك».

وفي موسكو قال وزير الخارجية سيرغي لافروف، إن واشنطن أبلغت الجانب الروسي بالغارات «قبل أربع أو خمس دقائق من تنفيذها»، وسط قلق روسي من أن تكون الضربات مقدمة لـ«استراتيجية أميركية» جديدة في سوريا.

وأدانت الخارجية السورية «العدوان» الأميركي وعدّته «مؤشراً سلبياً»، بعد اتصال جرى بين وزير الخارجية فيصل المقداد مع نظيره الإيراني محمد جواد ظريف.

وأحصى «المرصد السوري لحقوق الإنسان» مقتل 22 من أفراد الفصائل العراقية الموالية لإيران، غالبيتهم من «كتائب حزب الله»، التي أكدت مقتل أحد عناصرها