هل سلمت الامارات احدى أهم وأكبر الجزر اليمنية لـ طارق عفاش وماذا قال الأخير؟

الأربعاء 30 أكتوبر-تشرين الأول 2019 الساعة 02 مساءً / مأرب برس- خاص
عدد القراءات 5426

أثار تواجد العميد طارق عفاش نجل شقيق صالح واحد اذرع الامارات العسكرية في اليمن ، في جزيرة زقر امس اثناء تسلم قوات خفر السواحل اليمنية للجزيرة وانسحاب الامارات ، اثار عديد من التساؤلات.

وتحدثت مصادر مطلعة لمأرب برس ان الامارات سلمت الجزيرة لطارق صالح الذي يقود قوات غير نظامية في جبهة الساحل الغربي.

وقالت ان الامارات سلمت زقر الواقعة جنوبي البحر الأحمر، شكليا لخفر السواحل اليمنية لكنها وضعت عليها طارق صالح .

وقال طارق في كلمة له من جزيرة زقر : «استلمنا جزيرة زقر رسميا قبل حوالي شهرين، والان ندشن العمل في قوة خفر السواحل على طول امتداد الساحل الغربي من باب المندب حتى الدريهمي، ومستقبلا إن شاء الله الحديدة» .

وفيما لم ينسى طارق عفاش الاشادة بالامارات استذكر زيارة سابقة له الى الجزيرة ،لافتا إلى أن زيارته إلى جزيرة زقر تعد الثانية حيث كانت زيارته الأولى مع الرئيس السابق علي عبدالله صالح أثناء المشاكل مع ارتيريا بخصوص جزيرة حنيش، مشيرا إلى ماوصفها الحكمة اليمانية التي تجلت في التعامل مع تلك القضية .

وقال : «عولجت قضية حنيش بالحكمة ايام ما كان فيه حكمة .. ونتمنى اليوم أن تعود الحكمة ويجتمع كل اليمنيين لما فيه خير اليمن وأمنها واستقرارها» .

وأعلنت القوات الإماراتية، نهاية يوليو/ تموز الماضي، انسحابها من الجزيرة، ضمن التوجه الذي أعلنت عنه سابقًا بتقليص وجودها العسكري في اليمن.

لكن بقي ضباط وجنود إماراتيون في الجزيرة، لما قيل انها مهام تدريب عناصر من قوات خفر السواحل اليمنية.

وكانت قوات تابعة للتحالف العربي، بقيادة السعودية، سيطرت على الجزيرة، في سبتمبر/ أيلول 2016.

و"زقر" هي إحدى أكبر الجزر اليمنية، بمساحة نحو 185 كيلومترًا مربعًا، وتحتل بجانب جزيرة "حنيش" أهمية استراتيجية بإشرافهما على الممر المائي الدولي.

اكثر خبر قراءة أخبار اليمن