فريق جيولوجي يكشف أسباب تصاعد نيران من تحت الأرض في مناطق بالحديدة وينصح بتحويلها الى حدائق

الأربعاء 12 يونيو-حزيران 2013 الساعة 09 مساءً / مأرب برس - صنعاء
عدد القراءات 7422
 
 

أوضح فريق مسح جيولوجي أسباب تصاعد نيران من تحت الأرض الأسبوع الماضي، بالقرب من أحواض مياه الصرف الصحي، شمال مدينة الحديدة، وذلك بعد نزوله إلى الموقع.

وكشف الفريق أن ما حدث كان نتيجة تراكم مخلفات القمامة وترسب مواد عضوية خارجة من أحواض الصرف الصحي ومواد ورقية وبلاستيكية نتج عنها تكاثف غاز الميثان ما أدى إلى احتراقها وتصاعد أدخنة وألسنة اللهب".

واستبعد رئيس الفريق المهندس أشرف الجيلاني، وجود أي ظواهر لبركان كون المياه الجوفية تقترب من سطح الأرض بمسافة 8 إلى 9 أمتار بالإضافة إلى أن الأدخنة المتصاعدة من الفتحات الأرضية بيضاء ولوحظ وجود ترسبات سوداء جافة على الجدران الداخلية للفتحات وهو "ثاني أكسيد الكربون".

وأوصى الفريق الجيولوجي بتحويل تلك الأماكن إلى حدائق كون المواد العضوية التي يتم تراكمها تصلح للحدائق والمتنفسات الخضراء.

من جانبه أشاد المحافظ أكرم عطية، بجهود فريق المسح الجيولوجي لمعاينة الموقع الذي أثير بوجود بركان فيه والتأكد من صحة الحدث لنقل الحقائق للمواطنين بصورة شفافة .

وأكد أن قيادة المحافظة والسلطة المحلية تولي الموضوع اهتمام كبير وتحرص على حماية المواطنين وعدم التجاهل لمثل هذه الأمور.
اكثر خبر قراءة أخبار اليمن