مأرب: المجلس الأعلى للمقاومة الشعبية ينظم ورشة عمل حول دور المرأة في مناصرة المقاومة والقضايا الاجتماعية

الإثنين 12 فبراير-شباط 2024 الساعة 06 مساءً / مأرب برس- خاص
عدد القراءات 1880

 نظم المجلس الأعلى للمقاومة الشعبية بالتعاون مع اتحاد نساء اليمن ورشة عمل حول دور المرأة في مناصرة المقاومة والقضايا الاجتماعية.

وفي الورشة تحدثت رئيس فرع اتحاد نساء اليمن بمأرب الأستاذة فندة العماري عن دور المرأة في حالات الحرب والسلم وضرورة مناصرة قضاياها الاجتماعية والسياسية وغيرها ووضع قضايا المرأة في أولويات المكونات اليمنية واتخاذ خطوات عملية لتعزيز مكانتها.

وأكد الشيخ حمود سعيد المخلافي رئيس المجلس الأعلى للمقاومة الشعبية عبر الاتصال المرئي أن المجلس الأعلى للمقاومة يولي المرأة اهتماماً كبيراَ ، وهي حاضرة في الهيئات العليا للمجلس واللجان المختلفة في المحافظات.

وأشاد رئيس المجلس الأعلى بنضالات المرأة اليمنية ومشاركتها أخيها الرجل حمل القضية الوطنية في مراحل عديدة من تاريخ اليمن ولا زالت إلى اليوم.

من جانبه شكر الدكتور عبدالحميد عامر نائب رئيس المجلس الأعلى اتحاد نساء اليمن في مأرب على جهوده في إقامة فعاليات المناصرة لقضايا المرأة وإيصال صوتها ورفع الوعي المجتمعي والذي سينعكس على الجوانب العامة وبناء الأجيال خاصة.

وفي مداخلة للأستاذة نبيلة سعيد عضو الهيئة السياسية للمجلس الأعلى للمقاومة قال بأن الانقلاب الحوثي استهدف المرأة بشكل ممنهج وحارب حضورها في العمل والجامعات وهو ما يشكل تحدياً كبيراً في المرحلة القادمة لمواجهة تداعيات التفكك الأسري وافرازات الانقلاب الحوثي تجاه المرأة والاسرة اليمنية.

وقدمت الدكتورة أمل دحوان ورقة عمل حول الأدوار المجتمعية للمرأة ، الواقع والطموح ، وسردت عدداً من المواقف التي جسَدت فيه المرأة دور محوريا في صناعة التحولات.

وتحدثت دحوان عن ما تلاقيه المرأة اليوم من صعوبات جراء الأوضاع التي ألقت بظلالها على المرأة باعتبارها أكبر المتأثرين، إلا أنها أثبتت قدرة فائقة على التحمل والقيام بدورها في أحلك الظروف.

واختتمت الورشة بنقاش ومداخلات للمشاركات اللائي عبرن عن ما تعيشه المرأة من واقع وما تحتاج اليه لتعزيز مكانتها ومناصرة قضايا المرأة واشراكها في صنع القرار كتمثيل مستحق للمرأة وتمكينها من كل ما من شأنه أن يهيئ الظروف لقيامها بدورها المنشود.