الكويت توجه دعوة لإيران وتحدد طريق الحل السلمي في اليمن

الجمعة 23 سبتمبر-أيلول 2022 الساعة 01 مساءً / مأرب برس-متابعات
عدد القراءات 2117

دعا رئيس الوزراء الكويتي الشيخ أحمد نواف الأحمد الصباح، مساء الخميس، إيران لاحترام دول الجوار وعدم التدخل في شؤونها الداخلية.

كما حث رئيس الوزراء الكويتي خلال كلمة له في الجمعية العامة للأمم المتحدة، على حل سياسي في اليمن في إطار المبادرتين السعودية والخليجية.

وكان رئيس مجلس القيادة الرئاسي رشاد العليمي دعا الخميس، المجتمع الدولي إلى إحداث تحول حاسم في مقاربته للأزمة اليمنية، وإنهاء المعاناة الإنسانية التي صنعتها جماعة الحوثي في اليمن.

وقال الرئيس العليمي في كلمه له أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة بنيويورك إن الحلول التحويلية التي تتخذها الجمعية العامة للأمم المتحدة شعارا لها، تحتاج ترسيخ القيم الواضحة لبناء السلام الذي ينشأ نتيجة قيام حكومة مستقرة، فضلا عن امتلاك رادع حاسم لحماية العملية السياسية وفتح الطريق امامها بكل السبل.

وأضاف أنه ليس أمام المجتمع الدولي "خيارا أفضل من دعم الحكومة الشرعية لتتمكن من الانتصار لقيم الحرية والسلام والتعايش المدني"، مشيرا إلى أنه كلما طالت مدة حل الأزمة في اليمن زادت الخسائر وانقلبت جماعة الحوثي على الإجماع الوطني في البلاد.

وحمل المجتمع الدولي مسؤولة الانتهاكات الفظيعة التي ترتكبها جماعة الحوثي، بما في ذلك استمرار معاناة عشرات الالاف من مواطنينا المهجرين، والمحتجزين والمخطوفين والمخفيين والمعتقلين.

ورحب العليمي بتجديد الهدنة الإنسانية التي تنتهي بداية شهر أكتوبر القادم، شريطة ألا تكون على حساب مستقبل اليمنيين، وتحضيرا لجولة أدمى من الحرب وتفريطا بالسيادة، مضيفا أن السلام بالنسبة لنا خيار استراتيجي لا لبس فيه، مدركا بصعوبة حكم البلاد دون مشاركة جميع اليمنيين.

وأوضح أن جماعة الحوثيين يعتبرون السلام "غزوا فكريا وحربا ناعمة، متهما إياهم بتبني تصدير العنف عبر الحدود.

اكثر خبر قراءة أخبار اليمن