مليشيا «الحزام الأمني» تصعد من جديد في «عدن»وهذه أسباب الاشتباكات

الإثنين 05 أغسطس-آب 2019 الساعة 01 صباحاً / مأرب برس- خاص
عدد القراءات 10589

اندلعت مساء الأحد 4 اغسطس 2019 م اشتباكات عنيفة بين مليشيات (الحزام الأمني) المدعومة إماراتيا وقوات من الحماية الرئاسية بمديرية الشيخ عثمان بالعاصمة المؤقتة«عدن».

 

وذكرت مصادر محلية لـ«مأرب برس» على ان الاشتباكات اندلعت عقب محاولة عدد من اطقم الحزام الامني دخول مديرية الشيخ عثمان دون موافقة مسبقة من قوات الحماية الرئاسية مما تسبب باندلاع مواجهات مسلحة انتهت بإنسحاب عناصر الحزام الأمني. 

 

وبحسب المصادر فأن قوات الحزام الأمني كانت تحاول اقتحام مديرية الشيخ عثمان بهدف إغلاق محلات تجارية وترحيل اصحابها الذين ينتمون الى المحافظات الشمالية. 

 

وكانت الحكومة اليمنية قد كشفت ،امس الأحد عن اتصالات عالية تجريها مع قيادات التحالف لإيقاف الانتهاكات الحاصلة في عدن (جنوبي اليمن).

 

وقال معين عبدالملك في تغريدات تابعها مأرب برس على حسابه في تويتر ان حكومته تضغط في اتجاه الحل، لا صب مزيد من الزيت على نار خطاب الكراهية والتصرفات المناطقية.

 

وعبرت الحكومة عن تقديرها العالي لرفض أبناء عدن وبقية المحافظات الجنوبية لكل اشكال الانتهاكات التي طالت مواطنين ابرياء بدوافع مناطقية، مشيدة بدور الفعاليات الاجتماعية والسياسية الفعال في منع تفاقم وتيرة الانتهاكات التي تخالف القوانين المحلية والدولية واخلاق الانسان اليمني.

 

وأكد رئيس الوزراء" إن ما يحصل في عدن من انتهاكات تطال بالأذى والإهانة مواطنين يمنيين بدوافع مناطقية لا يمكن التغاضي عن تبعاتها الخطيرة في شق النسيج الاجتماعي وإضعاف جبهة الشرعية والتحالف في مواجهة مليشيا التمرد الحوثي والمشروع الإيراني في المنطقة.

 

واقدمت مليشيات الحزام الامني المدعومة من الامارات ،على ترحيل عشرات المواطنيين من ابناء المحافظات الشمالية من عدن ، عقب هجومين شهدتهما العاصمة المؤقتة صباح الخميس الماضي ، اسفر احدهما عن مقتل القائد في ما يسمى قوات الحزام الامني ابو اليمامة ، وهو الهجوم الذي تبناه الحوثي ، فيما استهدف الهجوم الاخر قسم شرطة في دار عثمان ، تبناه تنظيم داعش وخلف عددا من الضحايا.

 
اكثر خبر قراءة أخبار اليمن